عادي

ألمانيا تنظر في تسليم بريطاني يشتبه في تجسسه لصالح موسكو

01:57 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

برلين - (أ ف ب)

يواجه موظف في السفارة البريطانية في برلين يشتبه في تجسسه لصالح روسيا، خطر تسليمه إلى بلده الأم وفق ما أفاد مصدر قضائي، الجمعة، ل«فرانس برس».

وينظر حالياً مكتب المدعي العام في براندنبورغ-سور-هافيل في طلب تسليم تقدمت به لندن كما قال المصدر ل«فرانس برس»، مؤكداً معلومات أوردتها مجلة «در شبيغل» الأسبوعية.

ويشتبه الادعاء في أن المواطن البريطاني ديفيد إس. الذي يعمل حارساً عند بوابة السفارة، نقل على أبعد تقدير، منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2020، معلومات إلى جهاز الاستخبارات الروسي.

وتتعلق المعلومات التي أرسلت مقابل مبالغ مالية، بشكل أساسي ببريطانيا، وفي حالات نادرة بألمانيا، بحسب المجلة الألمانية التي أوضحت أن المشتبه فيه يرفض تسليمه.

وأعلنت ألمانيا توقيفه في 11 أغسطس/آب بعد تحقيق مشترك أجرته خدمات في بريطانيا وألمانيا. وتضاف هذه القضية إلى العديد من القضايا الأخرى التي تتهم السلطات البريطانية والألمانية روسيا وأجهزة استخباراتها بالوقوف وراءها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"