عادي

بروتين جديد للتذوق

21:47 مساء
قراءة دقيقة واحدة

توصل باحثون إلى آلية جديدة للتذوق، تمكن الشخص من التعرف إلى نوعية المذاق، سواء كان حلواً أو مالحاً.

لا يقتصر التذوق في جعل الشخص يتلذذ بالطعام، ولكن هناك ناحية وقائية، حيث ينبه المذاق الإنسان إلى أن ذلك الطعام فاسد أو أن تلك النبتة ربما سامة وبالرغم من معرفة الكثير عن التذوق إلا أن الدراسة والتي نشرت بمجلة «وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم» كشفت عن جانب من تلك العملية، فحتى وقت قريب كان يعتقد أن البروتين TRPM5 المسؤول الأول عن ترميز المذاقات وبعد إجراء التجربة على الفئران تم اكتشاف بروتين آخر يلعب دوراً في إدراك نوع المذاق حيث إن نظام التذوق أكبر من ذلك.

اختار الباحثون الفئران التي قمع لديها إنتاج البروتين TRPM5 ولاحظ الباحثون أنها ما زالت تتعرف على المذاقات ولكن في وجود بروتين آخر يطلق عليه TRPM4 لم يحظ بالاهتمام من قبل، حيث استمتعت الفئران بتناول محلول السكر والأطعمة ذات المذاق الشهي، بينما تجنبت المذاق المر، أما الفئران التي كانت تفتقر للبروتينين (TRPM5 وTRPM4 ) وجدت صعوبة في التمييز بين المذاقات.

يقول الباحثون إن النتائج غيرت من فكرة أن التذوق يعتمد على وجود البروتين TRPM5 وحده، ولكن تبين أن البروتينين يشكلان قناة تساعد على تمرير المعلومات المتعلقة بنكهة معينة إلى الدماغ، حيث يتم فك شيفرتها ومعالجتها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"