عادي

«صندوق النقد»: «أوميكرون» يضغط.. وعلى «الاحتياطي» التركيز على مخاطر التضخم

17:37 مساء
قراءة دقيقتين
كريستالينا جورجيفا
قالت كريستالينا جورجيفا المديرة العامة لصندوق النقد الدولي: إن توقعات الصندوق للنمو الاقتصادي العالمي ستنخفض على الأرجح بسبب ظهور سلالة أوميكرون من فيروس كورونا.
وقالت جورجيفا خلال مؤتمر رويترز نكست «ظهور سلالة جديدة قد تكون قادرة على الانتشار بسرعة كبيرة يمكن أن يقوض الثقة؛ لذلك، سوف نرى على الأرجح بعض التخفيضات في توقعاتنا خلال شهر أكتوبر للنمو العالمي».
كان صندوق النقد الدولي قد قال في أكتوبر/ تشرين الأول إنه يتوقع نمو الاقتصاد العالمي 5.9 في المئة هذا العام و4.9 في المئة في العام القادم، مشيراً في ذلك الوقت إلى خطر السلالات الجديدة من فيروس كورونا باعتباره يزيد حالة الغموض بشأن موعد التغلب على الجائحة.
السياسة النقدية الأمريكية
وحذر صندوق النقد الدولي، أول أمس الجمعة، من زيادة الضغوط التضخمية، وخصوصاً في الولايات المتحدة، ومن الغموض الناجم عن ظهور سلالة فيروس كورونا الجديدة أوميكرون، قائلاً: إنه يجب على مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي التركيز بدرجة أكبر على مخاطر التضخم.
وفي المنشور، حذرت كبيرة خبراء الاقتصاد في صندوق النقد الدولي جيتا جوبيناث ورئيس قسم النقد وأسواق رأس المال بالصندوق توبياس أدريان من أن عودة ظهور الوباء وسلالة أوميكرون أديا إلى زيادة حالة الغموض إزاء الآفاق الاقتصادية العالمية بشكل كبير.
لكنهما أضافا أن قوة التعافي وحجم الضغوط التضخمية الكامنة تباينا على نطاق واسع عبر البلدان وأن من الممكن ضبط سياسات التعامل معهما مع الظروف الفريدة لكل اقتصاد على حدة.
وفي الولايات المتحدة؛ حيث سجلت أسعار المستهلكين أعلى مستوى لها في 31 عاماً في أكتوبر/تشرين الأول، بحسب قولهما، توجد أسس للسياسة النقدية لإعطاء وزن أكبر لمخاطر التضخم مقارنة بالاقتصادات المتقدمة الأخرى، ومنها منطقة اليورو.
وأضافا: «سيكون من المناسب لمجلس الاحتياطي الاتحادي تسريع عملية تقليص مشتريات الأصول وتمهيد الطريق لزيادة أسعار الفائدة»، في تأكيد لما قاله رئيس المجلس جيروم باول قبل أيام.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"