عادي

إيريك داير: أصوم لأحافظ على صحتي وعارضت قرار «بريكست»

أكد أن لاعبي الكرة جزء مؤثر في المجتمع
18:56 مساء
قراءة دقيقتين
إيريك داير في مباراة الفوز على نيوكاسل

متابعة: ضمياء فالح

أكد الإنجليزي إيريك داير لاعب توتنهام، أهمية لاعبي الكرة بالتأثير في المجتمع، وكشف عن صيامه لاعتقاده بفاعلية الصيام في المحافظة على الصحة.

ويعد داير واحداً من سفراء الكرة الإنجليزية، وجده تيد كروكر كان سكرتير رابطة كرة القدم، لكنه بحكم نشأته في البرتغال، وقف ضد قرار بريكست (خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي) ما دفع البعض لانتقاده ومطالبته بالتركيز على الكرة، ويعلق: «لم أندم على تغريدتي المعارضة لبريكست، كنت في برشلونة حينها مع الفريق ولدينا مباراة وغضبت من التعليقات على تغريدتي، كنت رافضاً جداً بريكست والوقت أثبت فشل الخروج».

وتابع داير: «نشأت في أوروبا وهناك جوانب كثيرة من بريكست لا أفهمها من الجانب الإنساني، خصوصاً أن لندن تضم الكثير من الثقافات، البعض قد يشعر بالدهشة عندما يعرف أننا نناقش مثل هذه القضايا في غرفة الملابس، لأنهم يظنون أن لاعبي الكرة لا يهتمون سوى بالوشوم والسيارات والمال، لا مشكلة عندي مع ثراء الكرة فهذا طبيعي وأحب السيارات الجميلة، لأنني شاب في ال27، لكن أعتقد أن المشكلة في اللاعب الذي يهتم بلعب البلاي ستيشن فقط في أوقات فراغه».

وأضاف: «اللاعبون يشعرون بالحاجة إلى التحدث عن المجتمع دون أن توجه لهم تهمة فقدان التركيز على الكرة، هناك مخاوف من كتابة شيء وتفسيره بالشكل الخطأ، هناك حاجة لإجراء نقاش غير مريح حول البيئة والمجتمع، لكن معها مخاوف من تفسير وجهة النظر بالشكل الخاطئ، وعلى من يتصدى للنقاش في هذه الموضوعات أن يثقف نفسه ويقرأ، بعض اللاعبين يستعينون بمدير لإدارة حسابهم في تويتر، أنا أفضل كتابة تغريداتي وأعرف الكثير من اللاعبين يكتبون بأنفسهم».

وعن اللافتة التي رفعت في المدرجات وتحمل عبارة «إيريك يريد أن يدفن في الملعب».. علق داير: «أنا لست من لندن، توتنهام هو الشيء الوحيد الذي يربطني بها، لذا قلت إن الملعب سيكون مكاناً جيداً لأدفن فيه».

وأضاف: «الجميع يريد الحديث عن تمرينات مدرب توتنهام، كونتي؟ لا، عن الكاتشاب؟ نعم سمعت بذلك لكنني لا أعرف إن كان الكاتشاب ممنوعاً أصلاً علينا. لا أعتقد أن هذا صحيح، أنا أصلاً لا أستخدمه».

وعن أسلوب كونتي في التمرينات: «ساعتان من الضغط المبدع وهذا هو المناخ الذي نريده، نشعر بحماس وطاقة كلما تحدث إلينا كونتي، كلماته تخترق عقليتنا وهو منضبط جداً».

وأبدى داير أسفه من عدم إحراز لقب أوروبا مع المدرب السابق بوكتينيو بعد الوصول للنهائي، وقال: «لا أعتقد أن أياً من اللاعبين تغلبوا على المرارة».

واعترف داير بأن شطبه من تشكيلة المنتخب في بطولة يورو 2020 كان الأصعب عليه، وقال: «ربما كان قرار استبعادي هو الأسوأ في مسيرتي كلها، وفي نفس الوقت أدركت كم كان اللعب في المنتخب ثميناً. شاهدت المباريات مثل بقية المشجعين وتطور فهمي، كرة القدم لعبة عاطفية وهذا ما يجعلني أحبها».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"