عادي

رانجنيك انتقد تكتيك القيصر بكنباور

14:51 مساء
قراءة دقيقتين
رانجنيك في المقابلة التلفزيونية
متابعة: ضمياء فالح
تعرض مدرب مانشستر يونايتد الجديد الألماني رالف رانجنيك (63 عاماً) للسخرية عندما انتقد عبر التلفاز تكتيك «القيصر» فرانز بكنباور الفائز بلقب المونديال عام 1990 على هامش مقابلة عام 1998 بعد خروج ألمانيا من الدور الربع النهائي على يد كرواتيا لأنه لم يكن حينها سوى مدرب لفريق درجة ثانية «أولم».
وقال رانجنيك إن تكتيك بكنباور عفا عليه الزمن وقال: «أعتقد أن مشكلة ألمانيا تكمن في تدريب اللاعبين بطريقة مختلفة ولهذا تستغرق وقتاً طويلاً كي تلعب كفريق. في ألمانيا تركز التدريبات على المواجهة الفردية، لاعب ضد لاعب لكننا رأينا أن اللاعب يضطر لترك اللاعب الموكل بمراقبته لتضييق المساحات في مكان آخر».
وعلق بيكنباور على انتقادات رانجنيك: «كل هذا الحديث عن طرق التدريب كما حصل في القناة كومة هراء، كل ما في الأمر أن اللاعبين الأجانب يبدعون أكثر مع الكرة على خلاف لاعبينا، مشكلتنا في رباعي الدفاع».
ندم رانجنيك على ظهوره في التلفاز وقال: «كان ذلك خطأ، من الغباء أن أخبر الآخرين عن تكتيكي. كنت بنظرهم مجرد ملقن نظري والكشف عن تكتيكي كان بالنسبة اليهم إهانة».
شعر الألمان بالنشوة عندما فشل رانجنيك في شتوتجارت لكن رد اعتباره عندما اتهم القيصر بالرشوة والفساد من قبل لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) رغم إفلاته من العقوبة وتعيين رانجنيك مدرباً لمانشستر يونايتد.
يعلم رانجنيك لاعبيه ما طبقه في فريقه في 2006: الضغط من أول 10 ثوان وإحراز هدف واسترجاع الكرة بعد 8 ثوان من فقدانها ويضيف: «أقول للاعبين أول شيء نفكر فيه بعد استلام الكرة الجري إلى الأمام لأن هناك فرصة تسجيل. أوصي بعدم إعادة الكرة للحارس إطلاقاً لأنني لا أحب إعادة الكرة للوراء. حراس المرمى يجب أن يكونوا الأقل احتكاكاً بالكرة لأن الحارس في أي بطولة ليس أفضل لاعب في الملعب». ومنع رانجنيك على لاعبيه في هانوفر أكل الشاورما وقال بير ميرتساكر الذي لعب مدافعاً في فريق رانجنيك: «قال لي إذا ضبطتك مرة ثانية وأنت لا تهتم بنوعية طعامك سترحل». وكشف تقرير عن اصطحاب رانجنيك خطيبته الجديدة فلور عندما حضر مباراة فوز اليونايتد على أرسنال. وتعرف رانجنيك على فلور بعد طلاقه ودياً من زوجته جابرييللا في 2017 أم ولديه كيفن وديفيد. وعلق رانجنيك على سبب انفصاله عن زوجته رغم شرائهما منزلاً في مايوركا للعطلات نهاية 2017: «كل واحد منا يستحق فرصة جديدة في الحياة. أنا وجابي نعرف بعضنا منذ 42 عاماً مذ كانت هي بسن الـ15 وأنا بسن الــ17».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"