عادي

شرطة أبوظبي تحتفل بتخريج 2656 عضواً في «كلنا شرطة»

19:00 مساء
قراءة دقيقتين
0002 (1)

أبوظبي: «الخليج»

احتفلت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، بتخريج الدفعة الحادية عشرة من مبادرة «كلنا شرطة» عبر تقنية التواصل عن بعد، تزامناً مع اليوم العالمي للتطوع، وبلغ عدد الخريجين 2656، من المواطنين والمقيمين.

وهنأ العميد أحمد مسعود المزروعي مدير قطاع أمن المجتمع في شرطة أبوظبي، الخريجين، مشيداً بجهودهم المتميزة الرامية إلى تحقيق أهداف المبادرة، وتحليهم العالي بالمسؤولية، وحثهم على مواصلة تنمية قدراتهم واطلاعهم على المستجدات الأمنية، بما يحقق التطلعات والأهداف التي نأملها جميعاً.

وأكد أن مبادرة «كلنا شرطة» عملت منذ إطلاقها على تعميق الوعي الأمني لدى المشاركين فيها، دعماً للجهود الرامية للوقاية من الجريمة، كأولوية أساسية من أولويات شرطة أبوظبي، وتأكيد قيم التعايش السلمي والتسامح بين أفراد المجتمع، وتحقيق مزيد من الارتقاء بالأداء الأمني وجودة الخدمات، لتبقى أبوظبي واحة للأمن والأمان والمدينة الأكثر أماناً على مستوى العالم.

وأوضح أن هذا الدور لا يكتمل إلا بمشاركة أفراد المجتمع كافة في تحمل مسؤولياتهم تجاه أمن مجتمعهم، وإدراكهم التام أنهم المساند الأساسي لرجل الأمن في الميدان، من أجل مجتمع أكثر أمناً واستقراراً.

وأشاد بدور المتطوعين وجهودهم المبذولة في إدارة الحفل الافتراضي، حيث قام النقيب فهد الكعبي بالإشراف على الحفل الافتراضي، وقدم الحفل المتطوع حمدان المرزوقي عضو مبادرة كلنا شرطة، وتُرجم الحفل بجهود المتطوع جلال البلوشي، والمتطوعة وفاء أحمد.

وشهدت مبادرة كلنا شرطة إقبالاً كبيراً من مختلف فئات المجتمع والجاليات المقيمة، ونجحت في تحقيق التفاعل الإيجابي وأهدافها، وأسهمت بدور كبير في تعزيز وعي وإدراك المشاركين بأهمية العمل لحماية أمن المجتمع ووقايته من الجريمة بكافة أشكالها المختلفة.

وتضمن برنامج الحفل النشيد الوطني للإمارات وفيديو استعرض إنجازات كلنا شرطة، وألقى أحد أعضاء المبادرة كلمة استعرض فيها تجربته الشخصية في المبادرة، وتم تسليم شهادات تقديرية ل50 شخصاً من المتميزين في المبادرة.

ونفذت شرطة أبوظبي ضمن المبادرة، برامج متنوعة لزيادة الوعي والحس الأمني لدى المشاركين، وعملت على تطوير مهارات وآليات التواصل والاتصال بالجهات الشرطية والأمنية، بما ينعكس إيجابياً على سمعة ومكانة إمارة أبوظبي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"