عادي

علوان وشاكر يؤكدان قدرة «أسود الرافدين» على هزيمة «العنابي»

12:27 مساء
قراءة دقيقتين
بغداد: زيدان الربيعي
رأى مدربا المنتخب العراقي الأول لكرة القدم السابقان يحيى علوان، وحكيم شاكر، أن مباراة العراق وقطر في ختام مواجهات المجموعة الأولى من بطولة كأس العرب المقامة حالياً في قطر، تحتاج إلى اندفاع هجومي بطريقة منضبطة، وليست عشوائية.
وقال علوان الذي أشرف على تدريب المنتخبات العراقية في سنوات سابقة، إن «مباراة المنتخب العراقي أمام قطر ستكون بمثابة نهائي البطولة بالنسبة إلى المنتخب العراقي، لأنه يبحث عن الفوز حتى يتواجد في الدور اللاحق للبطولة».
ورأى علوان أن «أي تصرف غير صحيح سينعكس سلباً على أداء اللاعبين داخل الميدان، لأن منتخب قطر منسجم بشكل كبير، لذلك نحتاج إلى التركيز حتى نتغلب عليه».
ودعا علوان مدرب المنتخب العراقي بتروفيتش، إلى «إشراك لاعبي وسط بقدرات هجومية»، مؤكداً أن «التعكز على ضعف اللياقة البدنية عذر غير مقبول، لذلك على بيتروفيتش أن يتحلى بالشجاعة لتحقيق الفوز على قطر».
وأوضح أن «المنتخب القطري يعتمد في هجومه على اللاعب القادم من الخلف، وهذا الأمر لابد من الانتباه إليه ومعالجته من قبل المدرب، فنحن لدينا مجموعة من اللاعبين الشباب الذين يجب أن يمنحوا فرصة حقيقية باللعب، ومن أبرز هؤلاء أؤكد على اللاعبين مناف يونس، وحسن عبدالكريم، وحسن رائد، لأن مشاركتهم ضرورية في مباراة العراق وقطر».
وأبدى علوان، «أسفه الكبير لعدم وجود عناصر تخطط وتبني لمستقبل الكرة العراقية، بل ذهبت باتجاهات أخرى».
أما حكيم شاكر مدرب المنتخب العراقي السابق، والذي قاده في مناسبات عدة وحقق معه نتائج جيدة، فقد أكد أن «منتخب قطر يمتلك أساسيات كرة القدم الحديثة، لذلك علينا ألا نترك زمام الأمور بيده، لأن المنتخب القطري يمتاز بالأداء الجماعي، ويلعب بمهاجم وهمي، وعليه يتوجب على المنتخب العراقي أن يفاجئ المنتخب القطري، وألا يدخل إلى أجواء المباراة بحذر، فالمنتخب العراقي دائماً ما يظهر بشكل متميز في المباريات المصيرية، بينما منتخب قطر، مكشوف للجميع ونقاط قوته وضعفه واضحة».
وأضاف أن «كل لاعبي المنتخب العراقي يستطيعون أداء واجباتهم لو تحلوا بتركيز عالٍ داخل الميدان، كذلك لابد من الانتباه إلى أن منتخب قطر يتميز باللعب على الجوانب، وهنا على المدرب أن يضع الأدوات المناسبة التي توقف ميزة المنتخب القطري في هذا الجانب».
ورأى ان «بيتروفيتش استخدم الحرب الكلامية قبل مباراة قطر المهمة، إلا أن اعتذاراته التي قدّمها إلى اللاعبين تمثل تصرفاً غير صحيح».
ودعا شاكر الهيئة التطبيعية السابقة للاتحاد العراقي لكرة القدم، إلى «الاعتذار للشعب العراقي لما ارتكبته من أخطاء جسيمة بحق الكرة العراقية خلال مدة عملها والتي تدفع ثمنها الكرة العراقية الآن».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"