عادي

مؤشر سوق أبوظبي يلامس 9000 نقطة للمرة الأولى

الأسهم الإماراتية الأقوى خليجياً معززة بسيولة قياسية
10:15 صباحا
قراءة 4 دقائق
أبوظبي: مهند داغر

تعززت مكاسب الأسهم المحلية في الجلسة الثانية من ديسمبر/كانون الأول، مع صعود جديد للسيولة التي قاربت على 4 مليارات درهم، مدفوعة بعمليات شراء أجنبية قوية، ليلامس مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية مستوى تاريخياً جديداً عند 9000 نقطة مع ارتفاع مؤشره 2.59% بينما قفز سوق دبي 2.35% إلى 3162.23 نقطة.
وقفزت العديد من الأسهم إلى مستويات جديدة وفي مقدمتها «اتصالات» بارتفاعه 5% عند مستوى 36.5 درهم، وارتفع «أبوظبي الأول» 4.41% إلى 20.36 درهم، و«الدار» 0.74% إلى 4.1 درهم، و«ملتيبلاي» 6% عند مستوى 2.12 درهم، و«دانة غاز» 4.61% عند 1.1 درهم و«أدنوك للحفر» 5.83% إلى 3.45 درهم.
وفي سوق دبي، قفز «ديار» بالحد الأقصى 14% إلى 0.504 درهم، و«دبي المالي» 10.97% عند 2.73 درهم، و«إعمار العقارية» 1.91%إلى 4.8 درهم و«الإمارات دبي الوطني» 1.87% عند 13.6 درهم، و«دبي الإسلامي» 1.94% إلى 5.25 درهم.
وتكون بذلك الأسهم المحلية قد خالفت الأداء السلبي لمعظم البورصات الخليجية، مع انخفاض مؤشر السعودية 1.09% وسوق قطر 0.04% و«مسقط» 0.85% فيما استقر سوق الكويت، وارتفع «البحريني» 0.21%.
وحصدت الأسهم سيولة إجمالية بقيمة 3.82 مليار درهم، منها 2.92 مليار درهم في سوق أبوظبي و894.7 مليون درهم في سوق دبي، والكميات المتداولة من الأسهم 1.14 مليار سهم، توزعت بواقع 507.93 مليون سهم في أبوظبي و629.3 مليون سهم في دبي.
وارتفعت أسعار أسهم 60 شركة بينما تراجعت أسعار أسهم 20 شركة فقط، وجاء ذلك من خلال تنفيذ 30.7 ألف صفقة.

سوق أبوظبي

وقفز مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية 2.59% عند مستوى 8999.32 نقطة مع ارتفاع المؤشرات القطاعية لأسهم البنوك والاستثمار والعقار والاتصالات والتأمين والطاقة والخدمات.
وارتفع قطاع البنوك 3.4% مدفوعاً بمكاسب «أبوظبي الأول» بنسبة 4.41% و«أبوظبي التجاري» 0.67% على الرغم من نزول «أبوظبي الإسلامي» 0.78%.
وزاد قطاع الاتصالات بنحو 5% معززاً بمكاسب سهم «اتصالات» بنسبة 5% و«الياه سات» 1%.
كما زاد قطاع الاستثمار 0.2% مع نمو «العالمية القابضة» 0.3% و«إشراق» 4.57% و«ملتيبلاي» 6%، على الرغم من نزول «ألفا ظبي» 0.21% و«الواحة كابيتال» 0.58%.
وارتفع قطاع العقار 0.78% بفعل ارتفاع «الدار» 0.74% و«رأس الخيمة العقارية» 1.48%.
وزاد قطاع الطاقة 2.54% نتيجة ارتفاع «أدنوك للتوزيع» 0.48% و«أدنوك للحفر» 5.83% و«دانة غاز» 4.76% على الرغم من نزول «طاقة» 1.4%.

سوق دبي

هذا وقفز مؤشر سوق دبي المالي 2.35% وصولاً إلى مستوى 3162.23 نقطة معززاً بمكاسب أسهم العقار والبنوك والنقل والاستثمار والتأمين والخدمات والاتصالات والسلع.
وزاد قطاع العقار 2.5% بعد ارتفاع «إعمار العقارية» 1.91% و«داماك» 5.8% و«ديار» 14% و«الاتحاد العقارية» 5.72%، مقابل نزول «إعمار للتطوير» 0.65%.
وزاد قطاع البنوك 1.75% نتيجة صعود «دبي الإسلامي» 1.94% و«الإمارات دبي الوطني» 1.87% و«أملاك» 4.41% و«جي إف إتش» 0.85%.
وارتفع قطاع الاستثمار 6% نتيجة ارتفاع «دبي المالي» 10.97% و«دبي للاستثمار» 3.19% و«شعاع كابيتال» 1.23%.
وزاد قطاع النقل 1.6% نتيجة مكاسب «العربية للطيران» 1.41% و«أرامكس» 1.73% و«الخليج للملاحة» 3.12%.

توجه السيولة

وتصدر سهم «دبي المالي» التداولات في سوق دبي، بقيمة 251 مليون درهم مغلقاً عند 2.73 درهم، تلاه «إعمار العقارية» بسيولة قدرها 194.57 مليون درهم ليغلق عند 4.8 درهم، ثم «دبي الإسلامي» الذي اجتذب 75.5 مليون درهم وأقفل عند 5.25 درهم، وجاء رابعاً «ديار» بسيولة بقيمة 72 مليون درهم واصلاً عند مستوى 0.504 درهم.
وفي سوق أبوظبي، حصد «اتصالات» سيولة بقيمة 745 مليون درهم وأغلق عند 36.5 درهم، تلاه «أبوظبي الأول» باستقطابه 494.3 مليون درهم ليغلق عند 20.36 درهم، ثم «العالمية القابضة» الذي اجتذب 337.34 مليون درهم وأغلق عند 152.5 درهم، واحتل المركز الرابع «الدار العقارية» بـ263.5 مليون درهم من السيولة ليصل عند مستوى 4.1 درهم.
وسجل سهم «بلدكو» الارتفاع الأكثر في سوق أبوظبي وبالحد الأقصى المسموح به (15%) مغلقاً عند 0.276 درهم، بينما سجل «أسمنت رأس الخيمة» التراجع الأكثر بنسبة 5.26% مغلقاً عند 7.75 درهم.
وجاء في مقدمة الأسهم المرتفعة بسوق دبي «ديار» وبنسبة 14.02% مغلقاً عند 0.504 درهم، بينما تصدر التراجعات «أجليتي» بنسبة 0.76% فقط ليغلق عند 13 درهم.

الجنسيات

وبشأن التداولات حسب الجنسيات في سوق أبوظبي، اتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 449.8 مليون درهم محصلة شراء، وفي المقابل، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 449.8 مليون درهم محصلة بيع، توزعت بواقع 31.5 مليون درهم محصلة بيع العرب و78.5 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين و339.7 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.
وفي سوق دبي، اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 32 مليون درهم محصلة شراء، منها 5.9 مليون درهم محصلة شراء العرب و26 مليون درهم محصلة شراء الأجانب.
وفي المقابل، اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 32 مليون درهم محصلة بيع، توزعت بواقع 5 ملايين درهم محصلة بيع الخليجيين و26.9 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"