عادي

«مجزرة قطط» في منزل ثمانيني فرنسي

20:37 مساء
قراءة دقيقة واحدة

نيس (فرنسا) - أ ف ب

عُثر على جيف لحوالى مئة هر، الأحد، في منزل رجل ثمانيني في جنوب فرنسا، فيما وُجد ما يقرب من عشرين قطاً آخر على قيد الحياة، لكن في وضع مزر، بحسب ما أفادت جمعية متخصصة الاثنين.

وتم العثور على الجيف، وأكثريتها كانت موضوعة في علب بلاستيكية أو خشبية مغلقة، بعد إدخال هذا المتقاعد البالغ 81 عاماً إلى المستشفى في مدينة نيس الساحلية الفرنسية، وفق ما أفادت صحيفة «نيس ماتان» المحلية.

ودعيت جمعيات عدة للرفق بالحيوان للتدخل من جانب قريبة لهذا الرجل اكتشفت «مجزرة القطط».

وفي المحصلة، عُثر على جيف حوالى مئة هر داخل المنزل وفي محيطه، فضلاً عن بقايا سناجب وجرذان وفكّ كلب.

وأوضح فيليب ديجاك رئيس «لا تريبو دو فورمييه»، وهي إحدى الجمعيات التي تدخلت في الحادثة، أن أكثرية الهررة كانت قد نفقت عند وضعها في هذه العلب نظراً إلى وضعيتها، لكن «نعتقد أن اثنين منها على الأقل وضعا فيها وهما على قيد الحياة».

وتم إنقاذ أكثر من عشرين هراً كانت لا تزال على قيد الحياة لكنها في وضع مزر، وأودعت لدى أطباء بيطريين أو متطوعين.

وأشار ديجاك إلى أن الرجل المتقاعد يعاني مما يُعرف بمتلازمة «نواه» (اكتناز الحيوانات)، وهو اضطراب ذهني يقوم على تربية حيوانات بعدد أكبر من قدرة الشخص على الإيواء أو التغذية، فضلاً عن متلازمة ديوجين التي تُترجم بمراكمة المقتنيات بصورة قهرية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"