عادي

المؤتمر العلمي لجامعة أم القيوين يبحث تحديات «كورونا» واستشراف المستقبل

19:30 مساء
قراءة دقيقتين

تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، تعقد «جامعة أم القيوين» مؤتمرها العلمي الدولي الثاني بعنوان «جائحة كورونا.. التحديات واستشراف المستقبل» يومي14-13 ديسمبر، بمشاركة 70 باحثاً يمثلون عدداً من الجامعات والمراكز البحثية العربية والدولية.

وأكد الدكتور جلال حاتم، مدير الجامعة أن رعاية صاحب السموّ حاكم أم القيوين، تمثل قيمة مضافة للمؤتمر الذي سيشهد مشاركة واسعة من نخبة من الخبراء في مختلف التخصصات العلمية.

وقال إن المؤتمر يأتي تجسيداً لسياسات وأهداف الجامعة الرامية لتعزيز مفهوم البحث العلمي، عبر البرامج الابتكارية المتعددة التخصصات التي تلبي احتياجات البحث العلمي في المجتمع الإماراتي وإقليمياً ودولياً.

وأضاف أن أهداف المؤتمر تتمثل في توفير منصة للباحثين من جميع أنحاء العالم، لمناقشة التحديات في ظل الظروف الراهنة وتبادل الأفكار والنتائج وعرض الحلول الملائمة، والاستفادة من التطورات الهائلة في عصر المعرفة من خلال استقراء المتغيرات المحتملة في مجال محاور المؤتمر، وتوفير الفرصة للأساتذة والباحثين وطلبة الدراسات العليا لزيادة معارفهم العلمية وترسيخ الفلسفة الابتكارية أثناء الأزمات.

وتتضمن فعاليات المؤتمر محاور عدة من بينها الإعلام والقانون و إدارة الأعمال والآداب والعلوم، حيث يضيء على موضوعات الإبداع والابتكار في برامج العلاقات العامة الحديثة، ووسائل التواصل، أثناء الجائحة وبعدها، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في الإعلام وحاضر الصحافة ومستقبلها، وتداعيات الجائحة وآثارها القانونية وطنياً وإقليمياً ودولياً، وتداعياتها على الجريمة وجهود مواجهتها.

وأكد الدكتور حاتم أن المؤتمر فرصة مناسبة لتلاقي الثقافات، عبر مشاركة عشرات العلماء والباحثين. لافتاً إلى أن الجامعة حريصة على نشر ثقافة المعرفة والابتكار وترسيخ روابط التبادل العلمي وتجسير العلاقات بين مختلف المؤسسات الأكاديمية والبحثية المحلية منها والدولية. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"