عادي

«سيدات أعمال دبي» و«خريجي إنسياد» يوحدان جهود تمكين المرأة

تؤسس لمرحلة جديدة من التعاون
18:38 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

وقع مجلس سيدات أعمال دبي، الثلاثاء، مذكرة تفاهم مع جمعية خريجي كلية «إنسياد- الإمارات» لتعزيز التعاون المشترك بينهما بما يخدم مصالح أعضائهما، ويعزز الدور المتنامي للجانبين في تعزيز تنافسية مجتمع الأعمال عبر الارتقاء بمهارات وخبرات ومعارف أعضاء المجلس وخريجي كلية «إنسياد».

وجرى توقيع مذكرة التفاهم خلال لقاء أعمال عقد في مقر غرفة دبي، بين الدكتورة رجاء عيسى صالح القرق، رئيس مجلس سيدات أعمال دبي، ونتالي سليمان، رئيسة جمعية كلية «إنسياد» في الإمارات، وبحضور عدد من أعضاء مجلس سيدات أعمال دبي وأعضاء جمعية خريجي كلية «إنسياد» في الإمارات.

ونصت مذكرة التفاهم على تبادل الخبرات والمعارف، وتسهيل حصول أعضاء الجانبين على التدريب والتوجيه والإرشاد والاستفادة من الخدمات والمبادرات المختلفة للطرفين، والترويج والتعريف بنشاطاتهما وفعالياتهما، والمشاركة فيها بما يعزز مهارات وكفاءات مجتمع سيدات الأعمال في دبي. كما نصت المذكرة على دعم جمعية خريجي كلية إنسياد في الإمارات لمجلس سيدات أعمال دبي، والتعريف بين أعضاء الجمعية بدور المجلس المهم في دعم مسيرة سيدات ورائدات الأعمال وتزويدهن بخبرات ومهارات مهنية وشخصية متطورة تستهدف الارتقاء بتنافسيتهن في مجتمع الأعمال.

وأعلنت جمعية خريجي كلية «إنسياد» في الإمارات خلال توقيع مذكرة التفاهم عن إطلاق نادي خريجي «إنسياد» لسيدات الأعمال ليكون إضافة جديدة ونوعية لمجتمع الأعمال؛ حيث سيركز النادي الحديث التأسيس على توفير الدعم لخريجي الجمعية في قطاع الأعمال.

ولفتت القرق إلى أن الاتفاقية تؤسس لمرحلة جديدة من التعاون عنوانها الأهداف والمصالح المشتركة، مؤكدة أن الأولوية تبقى على الدوام لتمكين المرأة في مكان العمل، وتعزيز حضورها في كافة المجالات والقطاعات الاقتصادية، وتوفير الدعم النوعي لها باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من معادلة النجاح والتميز في بيئة الأعمال في دبي.

وقالت نتالي سليمان، رئيسة جمعية خريجي كلية «إنسياد» في الإمارات: «يعتبر نادي خريجي إنسياد لسيدات الأعمال جزءاً أساسياً من جهود جمعية كلية إنسياد في الإمارات لدعم الدولة في تحقيق أولوياتها الوطنية، وإحداث تأثير إيجابي في البلد الذي نعتبره وطناً لنا. إن شراكتنا مع مجلس سيدات أعمال دبي تنطلق من قواسم مشتركة تجعلنا نفخر بالتعاون وتضافر الجهود مع الدكتورة رجاء القرق، والشبكة المهنية المؤلفة من النخبة التي يمثلها المجلس للارتقاء بأجندة مبادئ التنوع والشمولية والإنصاف على المستويين المحلي والعالمي عبر الاستفادة من علاقاتنا وروابطنا مع شبكة خريجي إنسياد حول العالم لتطوير مفاهيم القيادة وتمكين المرأة في مختلف القطاعات الاقتصادية».

وبدورها أكدت نادين حلبي، مدير تطوير الأعمال في مجلس سيدات أعمال دبي إلى أن مذكرة التفاهم مع جمعية خريجي كلية إنسياد في الإمارات تضع التعاون والشراكات في مقدمة الأهداف المتوقعة؛ حيث سيشمل التعاون المشترك الترويج لخدمات ونشاطات ومبادرات الجانبين لدى أعضائهما، والتركيز على التعريف بدور ومساهمة مجلس سيدات أعمال دبي كداعم رئيسي ورسمي لمجتمع سيدات الأعمال في دبي.

وأشادت حلبي بجهود جمعية خريجي كلية إنسياد في الإمارات، ورؤيتها التي تتوافق مع رؤية ورسالة مجلس سيدات أعمال دبي، معتبرة أن توحيد الجهود بين الجانبين، سيخدم في نهاية الأمر مجتمع الأعمال في دبي، ويساعد أعضاء الطرفين في الارتقاء بمهاراتهم وخبراتهم على الصعيد المهني.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"