عادي

مذكرة تفاهم لتنمية الشراكة بين الإمارات وبولندا

تمهيداً لتأسيس مجلس أعمال مشترك بين البلدين
18:37 مساء
قراءة دقيقتين
حميد بن سالم وستيفان أسانوفيتش خلال توقيع المذكرة

دبي: «الخليج»

وقع كل من اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، وغرفة التجارة البولندية مذكرتي تفاهم لتعاون مشترك ولتعزيز العلاقة بين القطاع الخاص الإماراتي والبولندي وتأسيس مجلس أعمال مشترك بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، وتطوير آفاق التعاون والتنسيق بينهما في جميع المجالات الاقتصادية، وسيعمل الطرفان بموجب هاتين المذكرتين على تنمية العلاقات التجارية والاستثمارية بين ممثلي القطاع الخاص في الإمارات وبولندا، إلى جانب تنظيم بعثات تجارية في كلا البلدين من أجل مد جسور التواصل البناء بين أصحاب الأعمال الإماراتيين ونظرائهم البولنديين، وتحفيز مشاركة الجانبين في المعارض التجارية ومختلف الفعاليات الاقتصادية.

وقد وقع المذكرتين من جانب اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة الأمين العام لاتحاد الغرف حميد محمد بن سالم، ومن جانب غرفة التجارة البولندية نائب رئيسها ستيفان بكير أسانوفيتش، بحضور الوفد التجاري البولندي المشارك في أعمال المنتدى الاقتصادي العربي البولندي الذي عقد في دبي ضمن فعاليات إكسبو 2020.

وفي هذا الصدد أكد ابن سالم، أن توقيع هذه المذكرات، يعتبر خطوة جيدة نحو تعزيز وتفعيل العلاقات الثنائية بين القطاع الخاص في البلدين الصديقين، وقال: «إن هذا الاتفاق الذي تم توقيعه أمس على هامش المنتدى الاقتصادي العربي البولندي - يأتي بهدف تحقيق نقلة نوعية في مستوى العلاقات الاقتصادية المشتركة بين الإمارات وبولندا لتوسيع حجم العلاقات المشتركة والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة لإقامة شراكات ناجحة بين أصحاب الأعمال في كلا البلدين، وأشار إلى أن الاتفاق يتضمن تبادل المعلومات والأنشطة ذات الاهتمام المشترك والتعاون في جميع مجالات الأعمال»، لافتاً إلى أن الإمارات بموقعها الجغرافي ومركزها المصرفي والمالي العالمي وتشريعاتها الاقتصادية وأنظمتها الاستثمارية المرنة وارتباطها بالسوق الخليجي باعتبارها بوابة تجارية لدول المنطقة تعتبر من الوجهات الاستثمارية المميزة في المنطقة والعالم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"