عادي

وزير الخارجية الأمريكي يزور إندونيسيا وماليزيا الأسبوع المقبل

01:06 صباحا
قراءة دقيقتين

يزور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إندونيسيا وماليزيا الأسبوع المقبل، في الوقت الذي تسعى فيه إدارة الرئيس جو بايدن لتعزيز دورها في منطقة جنوب شرق آسيا التي تعوّل عليها في مجابهة النفوذ المتزايد للصين.

وصرح السفير جيد نجوراه سواجايا، مدير عام الشؤون الأمريكية والأوروبية في وزارة الخارجية الإندونيسية للصحفيين بأن بلينكن سيزور جاكرتا يومي 13 و14 ديسمبر/كانون الأول، وهو ثالث وأكبر مسؤول أمريكي يزور المنطقة خلال شهرين. وقال مصدران دبلوماسيان في جنوب شرق آسيا، طلبا عدم الكشف عن هويتيهما، إنه من المتوقع أن يزور بلينكن ماليزيا يومي 14 و15 ديسمبر/كانون الأول في أول زيارة يقوم بها إلى المنطقة.

وقال نجوراه إنه من المقرر أن يُلقي كلمة حول الصحة والاستثمار والبنية التحتية لمنطقة المحيط الهادئ الهندي أثناء زيارته إلى إندونيسيا، كما سيشارك بلينكن في منتدى بالي للديمقراطية في التاسع من ديسمبر/كانون الأول. ولم يتضح ما إذا كان بلينكن سيزور دولاً أخرى في المنطقة. وامتنع متحدث باسم السفارة الأمريكية في جاكرتا عن التعليق.

وفي اجتماع مع وزراء خارجية دول جنوب شرق آسيا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول، قال بلينكن إن واشنطن ستعلن عن استراتيجية جديدة لمنطقة المحيط الهادي والهندي الأوسع، من شأنها أن تعزز «رؤيتنا المشتركة لمنطقة حرة ومفتوحة ومترابطة وتتسم بالمرونة وآمنة». وقال دانييل كريتنبرينك، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادي، الأسبوع الماضي في تايلاند، إن واشنطن لم تطلب من حلفائها الاختيار بينها وبين الصين؛ بل عززت رؤية مشتركة لنظام قائم على القواعد «حيث لا تقوم الدول الكبرى بالتنمر على غيرها من الدول الضعيفة»، كما زارت وزيرة التجارة الأمريكية جينا رايموندو، المنطقة في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني لتعزيز العلاقات الاقتصادية. (رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"