عادي

«أدنوك» و«جنرال إلكتريك» تتعاونان للحد من الانبعاثات

بالاستخدام المحتمل للهيدروجين والأمونيا
22:16 مساء
قراءة دقيقتين
ادنوك

أبوظبي:«الخليج»

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وشركة «جنرال إلكتريك لطاقة الغاز»، عن إطلاق مبادرة للتعاون المشترك لوضع خارطة طريق للحد من الانبعاثات الكربونية من التوربينات الغازية المستخدمة ضمن مشاريع «أدنوك» في مجال التكرير والبتروكيماويات وعملياتها الصناعية، بما يشمل مجمع الرويس الصناعي في أبوظبي.

ويدعم هذا التعاون المبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي في دولة الإمارات بحلول عام 2050، كما يعزز مكانة «أدنوك» كأحد أكبر منتجي النفط والغاز الأقل كثافة في مستويات انبعاثات الكربون في العالم. وتأتي المبادرة في أعقاب اتفاقية الشراكة الاستراتيجية في مجال الطاقة النظيفة التي تم توقيعها مؤخراً بين «أدنوك» وشركة مياه وكهرباء الإمارات، بما يعزز جهود «أدنوك» في خفض انبعاثات الكربون وتمكين النمو المستدام في المستقبل.

وقال أحمد عمر عبد الله، نائب رئيس أول، إدارة أصول التكرير والبتروكيماويات في «أدنوك»: تؤكد مبادرة التعاون المشترك مع «جنرال إلكتريك» التزام «أدنوك» بدعم هدف دولة الإمارات المتمثل في تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050 وسعيها الدؤوب لخفض الانبعاثات من عملياتها. وتتماشى هذه الشراكة مع سعي أدنوك المستمر لمواكبة التحول في قطاع الطاقة وتؤكد التزامها بتحقيق الريادة البيئية في الوقت الذي تعمل فيه على تلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة. كما تدعم هذه الشراكة مع «جنرال إلكتريك» جهود أدنوك لتطوير حلول مستدامة لتوليد الطاقة الكهربائية وطموحاتها في تحويل الهيدروجين إلى وقود مستقبلي، وتعزيز مكانتها الرائدة في مجال استخدام تقنيات التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه.

وستركّز مبادرة التعاون المشترك بين أدنوك وجنرال إلكتريك على مجالات استخدام الهيدروجين وأنواع الوقود الحاملة له في توليد الطاقة منخفضة الكربون.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"