عادي

الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة

23:52 مساء
قراءة دقيقتين


 أنهت سوق الأسهم الأوروبية جلسة متقلبة على انخفاض، الأربعاء بعد أن سجلت أكبر يومين من المكاسب في أكثر من عام، إذ ارتدت أسهم التكنولوجيا والسلع الفاخر عن مكاسب قوية بينما يقارن المستثمرون بين تطمينات بشأن اللقاحات وقيود جديدة محتملة لكبح متحور جديد لكوفيد-19.
وبعد أن قفز 3.8 بالمئة في الجلستين السابقتين، أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.6 بالمئة.
وتأثرت المعنويات سلبا بالقلق حيال فعالية اللقاحات الحالية في الوقاية من متحور أوميكرون واحتمالات تشديد القيود هذا الأسبوع في بريطانيا.
وشهد ستوكس 600 موجة صعود مؤخرا استعاد فيها كل الخسائر التي أثارها رصد المتحور أوميكرون في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني، ليصبح المؤشر القياسي الآن منخفضا ثلاثة بالمئة فقط عن أعلى مستوى له على الإطلاق.

أسهم اليابان

وقفزت الأسهم اليابانية، الأربعاء، مع تزايد آمال المستثمرين في أن يكون تأثير المتحور أوميكرون على الاقتصاد العالمي أقل مما كان متوقعا في البداية.
وارتفع المؤشر نيكاي 1.4 بالمئة إلى 28860.62 نقطة، في أعلى مستوى إغلاق له منذ 25 نوفمبر/ تشرين الثاني.
وتقدم المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.6 بالمئة إلى 2002.24 نقطة.
وقال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، الثلاثاء إن الأدلة الأولية تشير إلى أن أوميكرون أكثر قدرة على الأرجح على العدوى لكنه أقل خطرا.
وقادت أسهم التكنولوجيا المكاسب فقفزت الأسهم المرتبطة بأشباه الموصلات 2.6 بالمئة.
وارتفع سهم أومرون لصناعة الإلكترونيات 3.6 بالمئة بينما أضافت نينتندو لصناعة الألعاب 3.5 بالمئة.
أسواق الصين
وقفزت أسواق البر الرئيسي الصيني الأربعاء، فيما عاد مطورو العقارات الصينيون المضطربون إلى دائرة الضوء، في حين أن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي الصيني Weibo كان أول ظهور مخيب للآمال في السوق في هونج كونج.
وارتفع مؤشر شنجهاي المركب بنسبة 1.18% ليغلق عند 3637.57 ، بينما ارتفع مكون شينزن 1.82% إلى 14964.46.
وحوم مؤشر هانج سينج في هونج كونج بالقرب من الخط الثابت اعتبارًا من الساعة الأخيرة من التداول.
(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"