عادي

الجناح الفرنسي يطلق ورشة «صناعة الخيل» بحضور وزيرة الرياضة

ضمن فعاليات «إكسبو 2020 دبي»
19:38 مساء
قراءة دقيقتين
1

دبي: عصام هجو

أطلق الجناح الفرنسي في «إكسبو 2020 دبي»، الثلاثاء، مؤتمر «التميز في صناعة الخيل»، يهدف لتبادل الخبرات بين الإمارات وفرنسا.

حضر المؤتمر اللواء محمد عيسى العظب، عضو مجلس الإدارة المدير العام لنادي الفروسية، وفيصل الرحماني، رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية.

وتضمنت الفعالية ورشة مخصصة للرياضة، بحضور روكسانا مارسينينو، وزيرة الرياضة الفرنسية، وأعضاء من اتحاد الفروسية الفرنسي، وعدد من الشخصيات المؤثرة والمعروفة في الصناعة.

1

وحضرت وفود من 18 شركة وجهة رسمية فرنسية، لتقديم برامج مكثفة تضمنت عروضاً تقديمية وجلسات للتواصل، لإبراز الخبرات الفرنسية في صناعة الخيل، وتوعية الجمهور بالمؤسسات وأساليب التطوير الناجحة، وتناول المتحدثون مواضيع متنوعة، مثل التربية الفرنسية، وتدريب الخيول والحرص على سلامتها في الفروسية، والمعدات المتعلقة بالصناعة والبنية الأساسية المتعلقة بذلك.

افتتحت المؤتمر، ماري سيسيل تارديو، الرئيسة التنفيذية للعمليات في «بيزنيس فرانس»، الوكالة الفرنسية الوطنية، ورحبت بالحضور. وتطرق الضيوف للمواضيع المتعلقة بالأعمال المرتبطة بالتصدير، حيث استهدف المؤتمر جذب الاستثمارات لفرنسا بعرض القدرات والإنجازات الفرنسية والخطط المستقبلية.

كما تحدث جون روش جايليه، مدير عام المعهد الفرنسي للخيول وركوب الخيل.

وتحدث، كذلك، كليمينت بورشر، المدير الدولي لهيئة فرانس جالوب، وفريديريك بوي، المدير العام لاتحاد الفروسية الفرنسي، ورئيس الاتحاد الدولي لسياحة الفروسية، في ما يخص النموذج الفرنسي لتطوير الرياضة، وعدد من الضيوف أضافوا خبراتهم للحدث، مثل إريك شالاميه، من أكاديمية الفروسية العسكرية الفرنسية.

وعبّرت روكسانا مارسينينو وزيرة الرياضة الفرنسية، عن سعادتها بتنظيم المؤتمر ضمن فعاليات «إكسبو»، وأكدت أن فرنسا مهتمة كثيراً بالتعاون مع الإمارات، وقالت «نحن نعلم مدى حب الإمارات للخيول، ونحن نشاركها هذا الشعور، لذا نأمل أن نظهر استعدادنا لتنظيم الفعاليات وجذب الاستثمارات وتعزيز العلاقات في هذه الناحية».

فيما أكد اللواء العظب، أن السوق الإماراتية في الفروسية منفتحة وتحظى بدعم القيادة، لذلك نتوقع أن تعود هذه اللقاءات بفوائد كثيرة بتطوير الاستثمارات المشتركة بين الإمارات وفرنسا، كما نتطلع لاستخدام الفروسية كأداة من أدوات تطوير العلاقات.

وأكد فيصل الرحماني، أهمية المؤتمر ودور هذه الفعاليات في الارتقاء بصناعة الخيل، كما تحدث عن العلاقة الوطيدة التي تربط بين الدولة وفرنسا، في مجال الفروسية تحديداً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"