عادي

برعاية حمدان بن زايد.. مهرجان السلع البحري ينطلق الخميس

20:23 مساء
قراءة دقيقتين

تنطلق الخميس، فعاليات ومسابقات مهرجان السلع البحري، بتنظيم نادي أبوظبي للرياضات البحرية ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي، خلال الفترة من 9 إلى 11 ديسمبر الجاري، على شاطئ مدينة السلع بمنطقة الظفرة في إمارة أبوظبي.

وسيشهد المهرجان الذي يقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، إقامة سباق السلع للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، الذي سينطلق أول أيام المهرجان، لمسافة 22 ميلاً بحرياً بمشاركة 102 محمل شراعي، ويعد السباق واحداً من السباقات المهمة لموسم سباقات التراث البحري، لاسيما أنه يقام للمرة الأولى في مدينة السلع.

وقال عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، إن مهرجان السلع البحري يعكس صورة المهرجانات التراثية البحرية التي تشهد إقبالاً واهتماماً كبيرين من محبّي الرياضات البحرية والجمهور، مؤكداً سعي اللجنة الدائم إلى مواصلة التطوير اللازم للمهرجانات التراثية، والاهتمام بالثقافة البحرية وتشجيع المجتمع على رعايته والمحافظة عليه.

وأكد ماجد عتيق المهيري، رئيس اللجنة المنظمة للسباق، أن الجميع على أهبة الاستعداد لإقامة الحدث، موجهاً الشكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على رعاية سموه الكريمة للسباق، مؤكداً أن رعاية سموه دائماً ما تضاعف قيمة الحدث وتجعل الجميع في قمة السعادة من أجل المنافسة على نيل اللقب.

ويتضمن المهرجان مسابقات الدومينو والكيرم، وكرة القدم الشاطئية، والكرة الطائرة الشاطئية التي ستقام يومياً طوال أيام المهرجان، فيما سينطلق سباق الدراجات الهوائية الجمعة 10 ديسمبر، وسباق الصيد بالصنارة السبت 11 ديسمبر، وكلاهما يقام في موقع المهرجان، مشيراً إلى هناك مفاجآت وجوائز يومية بانتظار الزوار وفعاليات متنوعة لكافة الفئات، مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية.

ويهدف مهرجان السلع البحري إلى الحفاظ على التراث البحري والبري لدولة الإمارات، وتسليط الضوء على التراث والسنع الإماراتي ونقله للأجيال القادمة، والترويج للمدن الساحلية والجزر الإماراتية والمهرجانات البحرية، ودعم الرياضات البحرية والتراثية، وتشجيع ممارستها، ودعم السياحة والتنمية الاقتصادية في منطقة الظفرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"