عادي

حسين الجسمي يهدي «شاعر المليون» رائعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «ريت أنا في شاطي الراحة»

قدّمها في أولى حلقات البث المباشر في موسمه العاشر
20:29 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أبوظبي: «الخليج»

من الروائع الشعرية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، أهدى الفنان حسين الجسمي «السفير المفوّض فوق العادة» في مشاركته ضيفاً على أولى حلقات البث المباشر لبرنامج الشعر النبطي (شاعر المليون) في موسمه العاشر، أغنية «ريت أنا في شاطي الراحة» من ألحانه وغنائه، وهي من الروائع الشعرية التي حملت أجمل الوصف ومشاعر الشجن، والتي قال في مطلعها:

ريت أنا في شاطي الرّاحه

من سرور وإنْس ما ريته

من ورود تبِنّ أرياحه

والجمال مشيِّدٍ بيته

وأوضح الجسمي أن اختياره الغناء في مشاركته في برنامج «شاعر المليون» برائعة من روائع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ما هو إلا ترسيخ للهوية الوطنية والإرث الثقافي الإماراتي الأصيل، مؤكداً أنه يعد فخراً يعتز به، وإضافة مهمة في مشواره الفني.

وقد عرض حسين الجسمي فيديو مصوراً لأغنية «ريت أنا في شاطي الراحة» عبر قناته على موقع YouTube، متضمناً تفاصيل القصيدة والعمل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"