عادي

مسلحون يضرمون النار في حافلة ركاب بنيجيريا ومقتل 30

14:05 مساء
قراءة دقيقة واحدة
نيجيريا

باوتشي "نيجيريا" - رويترز
قالت الشرطة وسكان إن ما لا يقل عن 30 شخصاً على متن حافلة ركاب في ولاية سوكوتو النيجيرية لقوا حتفهم حرقاً عندما أضرم مسلحون النار فيها يوم الثلاثاء، في تذكير آخر بانعدام الأمن في أكبر دولة إفريقية من حيث عدد السكان.
وقال سانوسي أبو بكر المتحدث باسم شرطة ولاية سوكوتو في شمال غرب البلاد، إن الحافلة كانت تقل 24 راكباً عندما أضرم المسلحون النار فيها، وإن سبعة أشخاص نجوا من الهجوم وجرى نقلهم إلى المستشفى للعلاج من الجروح التي لحقت بهم.
لكن اثنين من السكان وصلا إلى مكان الحادث وساعدا في إخراج الجثث قالا إن الحافلة كانت مكتظة وإن الجثث مشوهة للدرجة التي يتعذر معها التعرف على أصحابها.
وشن مسلحون معروفون محلياً باسم قطاع الطرق هجمات عنيفة في العام الماضي استهدفت قرويين ومسافرين على الطرق السريعة، كما خطفوا المئات من التلاميذ طلباً للفدية في شمال البلاد.
ويتحرك قطاع الطرق بواسطة دراجات نارية ومن المعروف أنهم يختبئون في الغابات حيث غالباً ما يحتفظون بالضحايا المخطوفين انتظاراً للحصول على مبالغ فدية مقابل إطلاق سراحهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"