عادي

نورة الكعبي: استراتيجية الصناعات الثقافية ترسم مستقبل الاقتصاد الإبداعي

20:21 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أكدت نورة الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، أن المؤتمر العالمي للاقتصاد الإبداعي، يُعقد في دبي للمرة الأولى في المنطقة بالشراكة مع القطاع الإبداعي الإندونيسي، بعد دورته الأولى التي عقدت في إندونيسيا، ويستهدف وضع أطر توظيف الإبداع المتكامل لصناعة مستقبل مستدام قائم على الابتكار والتنوع والشمولية والتركيز على الإنسان.

وقالت في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات «وام» على هامش فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر العالمي للاقتصاد الإبداعي الذي يعقد في «إكسبو 2020 دبي»: إن المؤتمر يضم نحو 100 متحدث من قادة الفكر والمبدعين والمبتكرين وصنّاع السياسات العالميين من مختلف الجنسيات وجهات ومنظمات حكومية وخاصة لرسم مستقبل الاقتصاد الإبداعي العالمي.

وأضافت أن المؤتمر يأتي تزامنا مع إطلاق الاستراتيجية الوطنية للصناعات الثقافية والإبداعية التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتسهم في رسم خارطة طريق لمستقبل الاقتصاد الإبداعي والمجالات التي يحتضنها، بالتعاون مع الشركاء من الجهات الاتحادية والمحلية والدولية.

وأشارت إلى إطلاق مبادرات لحماية المبدعين ستسهم في دعم هذا القطاع الحيوي والعاملين فيه. مؤكدة أن الاستراتيجية الوطنية للصناعات الثقافية والإبداعية تستهدف دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي إلى 5 % خلال السنوات العشر المقبلة، بما يعزز مكانة الإمارات الرائدة في مؤشرات التنافسية العالمية.

وذكرت أن الاستراتيجية تأتي في إطار رؤية وتوجهات دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة للخمسين عاماً المقبلة، بجعل الاقتصاد الإماراتي ضمن أقوى 10 اقتصادات عالمياً. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"