عادي

فقاعة مغناطيسية تحيط بالنظام الشمسي

01:44 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
1

إعداد: مصطفى الزعبي

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، إن جميع الكواكب في النظام الشمسي محاطة بفقاعة مغناطيسية أنشأتها الرياح التي تتدفق مع الإشعاعات من الشمس بين النجوم.

وأكد علماء فلك من جامعة ماريلاند الأمريكية، أن جزيئات الهيدروجين المحايدة المتدفقة إلى النظام الشمسي من الفضاء بين النجوم، لها دور مهم في نحت شكل الغلاف الشمسي. وشرع علماء ماريلاند في التحقيق في نفاثات الغلاف الشمسي، وهي نفاثات مزدوجة من المواد التي تنبعث من أقطاب الشمس، والتي تشكلت من خلال تفاعل المجال المغناطيسي الشمسي مع مثيله بين النجوم.

ويوضح عالم الفيزياء الفلكية ميراف أوفير من جامعة بوسطن الأمريكية وقائد الدراسة: أجرينا نمذجة حسابية، مع التركيز على ذرات الهيدروجين المحايدة التي لا تحمل شحنة التأثير الذي يمكن أن تحدثه في الغلاف الشمسي، وعندما أخرجنا الذرات المحايدة من النمذجة، أصبحت النفاثات الشمسية مستقرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"