عادي

استقبال حافل لمنتخب الإمارات للمواي تاي

عاد من بطولة العالم متوجاً ب14 ميدالية
23:27 مساء
قراءة دقيقتين
بعثة المواي تاي عقب عودتها من بانكوك

حظيت بعثة منتخب الإمارات الوطني للمواي تاي، باستقبال حافل بالورود لدى وصولها إلى مطار أبوظبي الدولي، قادمة من العاصمة التايلاندية بانكوك، بعد مشاركتها الإيجابية في بطولة العالم للمواي تاي التي شارك فيها 900 لاعب من 95 دولة، وكلل لاعبو منتخبنا جهودهم بالتتويج ب14 ميدالية متنوعة منها ذهبيتان و8 فضيات و4 برونزيات.

وكان في استقبال البعثة عدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وأسر اللاعبين الذين قدموا التهنئة للأبطال بمناسبة الإنجاز الرياضي العالمي الكبير الذي تحقق، وعكس جهود مجلس إدارة اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج برئاسة عبدالله سعيد النيادي، رئيس مجلس إدارة الاتحادين الإماراتي والعربي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، وسلامة قاعدة ممارسي اللعبة.

وضمت البعثة المتوّجة ب14 ميدالية، طارق المهيري «رئيس البعثة» المدير التنفيذي للاتحاد، ومحمد خليفة الكتبي مشرف المنتخب، والجهاز الفني المكون من عمر النعيمي المدير الفني، وأعضاء الجهاز الفني سانيت سامات ومونجوكن كاليك، وعادل جواد، وخاناتيب شارين وجبريل أبو سنينة، علاوة على 21 لاعباً وهم إلياس حبيب علي، ونور الدين سمير، ومحمد مرضي، وإبراهيم بلال، ورافي رمزي، وعبدالله الحوسني، وأحمد عبدالعزيز، وإبراهيم الحمادي، ومحمد عادل، وعماد يوسف، ومحمد طارق المهيري، وراكان أحمد، ومحمد جفله، ومحمد بلال، وعزيز الحمادي، وحارب البلوشي، وحمدان المنصوري، وعبدالله الشحي، وبشار الصوالحة، ومحمد الشعري، وجاسر الصوالحة، بالإضافة إلى طاقم التحكيم الإماراتي المرافق المكون من الحكام مشاري المنصوري، ومحمد صالح الحمادي، وراشد آل علي، وحمد الخشوعي، وموزه الغاوي، وبلقيس الظنحاني.

وأعرب طارق المهيري رئيس البعثة عن سعادته بتحقيق هذا الإنجاز الكبير، وقال:«يحسب هذا الإنجاز الكبير للاعبين، ويبشر بما هو قادم في ظل وجود كوكبة من نجوم الدولة قادمين بكل قوة نحو المشاركات المستقبلية، خاصة بعد أن نجحنا في توقيع اتفاقية تنظيم الإمارات لبطولة العالم للمواي تاي عام 2022».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"