عادي

الشكاوى تنهال على السباحة «المتحولة»

19:30 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ليا توماس نافست كذكر على مدى 3 سنوات

قدم أولياء أمور 10 سباحات في فريق جامعة بنسلفانيا الأمريكية شكوى جماعية في 5 ديسمبر الجاري لاتحاد السباحة الأمريكي، لتغيير القوانين التي تسمح للذكور المتحولين لسيدات بالمنافسة مع السيدات في البطولات. وجاءت الشكوى على خلفية كسر سباحة تدعى ليا توماس، نافست على مدى 3 سنوات في الجامعة كذكر، رقمين قياسيين في بطولة الجامعات وورد في الرسالة:«لدى السباحات مشاعر مختلطة، يرغبن بالحديث علناً عن حزنهن وشعورهن باليأس من منافسة متحولة ويخشين في الوقت ذاته من التعرض لانتقادات. أولياء الأمور أيضاً يشعرون بالمظلومية، نحن ندفع 80 ألف دولار لهذه الجامعة وسوف تتغير نظرة الفتيات لحياتهن بسبب ما حصل. مشاركة المتحولات في رياضة السيدات يعني وضع نهاية لحلم اللاعبات في أي ميدان وهذه مسؤولية الاتحاد الوطني لتقويم المسار».

وقالت إحدى الأمهات: «من حق المتحولين أن ينافسوا في الرياضة لكن يكون لهم بطولة مستقلة كي لا يسلبوا حقوق مجموعة أخرى». وصفق الجميع للسباحة آنا كالاندادز عندما فازت بالمركز الثاني في البطولة بينما أطبق الصمت على المدرجات عندما أحرزت ليا توماس المركز الأول.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"