عادي

تعزيز الشراكة في التعليم العالي بين الإمارات وأمريكا

20:55 مساء
قراءة دقيقتين
الشراكة بين الإمارات وأمريكا

أبوظبي: «الخليج»

منذ انطلاق الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات، في أكتوبر 2020، عقدت بعثة الولايات المتحدة في دولة الإمارات، شراكة مع وزارة التربية والتعليم، لتحقيق نتائج مستدامة في نظام التعليم الإماراتي ودعم تطلعات الدولة لتصبح مركزاً أكاديمياً عالمياً، وخصصت البعثة الأمريكية أكثر من مليون دولار لشراكات استراتيجية للتعليم العالي وبرامج تدريب الموظفين لدعم أنظمة التعليم الثانوي والعالي الإماراتية وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وتشمل مجالات التعاون شراكة جامعة الإمارات مع جامعة كاليفورنيا بيركلي وجامعة كيس وسترن ريسرف، سيساعد مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة كاليفورنيا بيركلي في دعم برنامج العلوم الإنسانية والاجتماعية في بيركلي الإمارات، ويهدف المركز وجامعة الإمارات، إلى إنشاء برنامج للحصول على درجة مزدوجة في العلوم الإنسانية والاجتماعية بحلول عام 2024، وستعمل المؤسستان على زيادة التبادل بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب وستتعاونان لتطوير كتاب في العلوم الإنسانية والاجتماعية باللغتين الإنجليزية والعربية.

ستطور جامعة كيس ويسترن ريزيرف وجامعة الإمارات، فرص التبادل التعليمي والبحثي في العلوم الإنسانية والاجتماعية، سيشمل هذا المشروع التبادل الأكاديمي بين الجامعتين خلال العام المقبل، بهدف إنشاء مذكرة تفاهم بين الجهتين وتوقيع اتفاقيات إضافية في مجالات محددة من التعاون.

تعد الشراكتان جزءاً من خطة طويلة الأجل لتطوير ائتلاف يضم 38 جامعة أمريكية و30 من كليات المجتمع الأمريكية و6 جامعات من الإمارات، ستؤسس هذه المبادرات برامج التبادل الطلابي وبرامج الدرجات المزدوجة التي ستعمل على تحسين القدرات البحثية والتدريسية في العلوم الاجتماعية في دولة الإمارات.

قدم برنامج «انطلاقة» التابع لوزارة التعليم أو برنامج التحضير للجامعات الأمريكية -المرحلة الأولى: تدريباً ل 105 من طلاب المدارس الثانوية الإماراتيين من 50 مدرسة في جميع أنحاء الإمارات، لزيادة استعدادهم للتقدم إلى الجامعات الأمريكية والدراسة في الولايات المتحدة، وفي المرحلة الثانية: ستدعم البعثة الأمريكية برنامجاً يهدف إلى تدريب مستشاري وزارة التربية والتعليم على توجيه الطلاب الإماراتيين خلال التقديم للجامعات الأمريكية.

وستوسع مذكرة تفاهم بين الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وجامعة واين ستيت في ميشيغان، نطاق الشراكات الجامعية بتدريب 40 عضواً من أعضاء هيئة التدريس من جامعتين أمريكيتين وجامعتين في دولة الإمارات، لبناء وإدارة بنية تحتية لفرص التبادل الافتراضي لطلاب جامعة واين ستيت والسماح للجامعات بتوسيع جهود التعاون الحالية، بما في ذلك تبادل الطلاب وبرامج الدرجات المشتركة المزدوجة، مع متابعة مبادرات جديدة لزيادة ربط الجامعات فيما بينهما.

ستدير شراكة جامعة زايد وجامعة كيس ويسترن ريزيرف في أوهايو برنامجاً مدته عام واحد، ستساعد أكاديمية كيس ويسترن ريزيرف عبره في بناء مركز الابتكار وريادة الأعمال في جامعة زايد، وسيكون مكرسا لتطوير قدرات القوى العاملة ودعم الشركات الناشئة التي لها تأثير اجتماعي أو بيئي. سيقوم البرنامج ببناء المهارات بين الطلاب في جامعة زايد، ومعظمهم من الطالبات، لبدء الأعمال التجارية التي تعزز الطاقة النظيفة، والرعاية الاجتماعية، والوصول المتكافئ إلى الفرص.

وعلى صعيد الشهادة الاحترافية في تدريس اللغة الإنجليزية، ستدير إمديست برنامج التدريب على الشهادة المهنية لمعلمي اللغة الإنجليزية لأربع مجموعات من 48 خريجا جامعيا من جميع أنحاء دولة الإمارات لمساعدتهم في بدء حياتهم المهنية في مجال التدريس.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"