عادي

الدولار يكافح بعد خطط البنوك المركزية لوقف التحفيز

15:44 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ظل الدولار تحت الضغط، الجمعة، في نهاية أسبوع كشفت فيه البنوك المركزية الكبرى عن خطط لوقف التحفيز الذي طرحته في عصر الجائحة، إذ فاجأ بنك إنجلترا الأسواق برفع أسعار الفائدة.
وبعد أسبوع مضطرب، لم يشهد مؤشر الدولار الذي يقيس سعره أمام سلة من ست عملات، تغييراً يذكر واستقر عند 96.005، بينما عزز اليورو والجنيه الاسترليني مكاسبهما في اليومين السابقين، وبلغا 1.13310 دولار و1.33130 دولار على الترتيب.
وفقد مؤشر الدولار نحو واحد في المئة منذ، الأربعاء، عندما قال مجلس الاحتياطي الاتحادي إنه سينهي برنامجه لشراء السندات في مارس/ آذار، ومهّد الطريق لثلاث زيادات في أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية العام المقبل.
والخميس، أصبح بنك إنجلترا أول اقتصاد في مجموعة السبع يرفع أسعار الفائدة منذ تفشي جائحة «كورونا»، في حين أعلن البنك المركزي الأوروبي عن انتهاء خطته الطارئة لشراء الأصول في مارس/ آذار المقبل.
وارتفع الين 0.1 في المئة إلى 113.55 ين للدولار، وصعد الفرنك السويسري أيضاً 0.1 في المئة إلى 0.91815 مقابل الدولار.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"