عادي

«أسبوع غاز البترول المسال» يؤكد الأهمية المحورية للطاقة المتجددة والابتكار

15:52 مساء
قراءة دقيقتين
«أسبوع غاز البترول المسال» يؤكد الأهمية المحورية للطاقة المتجددة والابتكار

دبي: «الخليج»
اختتمت مجموعة «إينوك»، شريك الطاقة المتكاملة الرسمي لـ«إكسبو 2020 دبي»، بالتعاون مع «غاز الإمارات»، عضو مجموعة «إينوك»، فعاليات أول نسخة من «أسبوع غاز البترول المسال 2021» في منطقة الشرق الأوسط، والذي استضافته المجموعة بشكل حصري ونظّمته الجمعية العالمية لغاز البترول المسال، حيث أقيمت أيضاً الدورة الثالثة والثلاثون للمنتدى العالمي لغاز البترول المسال على هامش الحدث.
وانعقدت فعاليات «أسبوع غاز البترول المسال» تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس «مطارات دبي» الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، بأسلوب يجمع بين الحضور الشخصي والافتراضي من 5 حتى 9 ديسمبر في مركز دبي التجاري العالمي تحت شعار «طاقة من أجل الغد».
وشهد الحدث الذي انعقد على مدار خمسة أيام مشاركة 450 عارضاً ونحو 2000 مشارك من مختلف أنحاء العالم. إذ أُلقيت في اليوم الافتتاحي كلمات رئيسية لكل من البروفيسور يمي أوسينباجو، نائب رئيس جمهورية نيجيريا؛ وغوري سينغ، نائب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)؛ إلى جانب لفيف من كبار المسؤولين.
وقال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»: انطلاقاً من المكانة الرائدة التي تحظى بها المجموعة في القطاع، تفخر «إينوك» بتوفير منصة تسهم في دفع عجلة الحوارات البناءة حول مواضيع الاستدامة والابتكار خلال «أسبوع غاز البترول المسال»، حيث تسهم هذه النقاشات الملهمة في دعم تحوّل القطاع وتمثّل حافزاً لتعزيز الابتكار وتبني ممارسات التنمية المستدامة. وتماشياً مع رؤيتنا بتوفير القيمة المستدامة وأدائنا المتفوق في القطاع، نلتزم في «إينوك» بدعم تحوّل أعماله نحو ممارسات التنمية المستدامة والمساهمة في استشراف مستقبل أكثر استدامة للأجيال القادمة.
وقال جيمس روكال، الرئيس التنفيذي والمدير العام للجمعية العالمية لغاز البترول المسال: بعد عامين من التخطيط الذي توقف بسبب جائحة «كوفيد-19»، حقق «أسبوع غاز البترول المسال» في دورته الأولى بحضورٍ شخصي نجاحاً باهراً على كافة المستويات. وتحت شعار «طاقة من أجل الغد»، سلّط المؤتمر الضوء على الدور الكبير الذي يسهم به قطاع غاز البترول المسال في مستقبل الطاقة العالمي، سواء كان ذلك عبر غاز البترول المسال التقليدي أو غاز البترول المسال المتجدد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"