عادي

بوتين: شكراً لسانتا كلوز لأنني أصبحت رئيساً

22:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة

موسكو - أ ف ب

وجّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، الشكر إلى «ديد موروز» أو «جد الصقيع»، أي «سانتا كلوز» الروسي، لكونه ساعده على أن يتبوأ سدة الرئاسة 22 عاماً، بالتمام والكمال تقريباً، وتحديداً في 31 ديسمبر/كانون الأول 1999.

وقال بوتين خلال مؤتمره الصحفي السنوي لنهاية العام رداً على سؤال: «كانت علاقتي مع ديد موروز جيدة باستمرار، وأنا ممتن له لكوني أخاطبكم بصفتي رئيساً، لكنني ممتن أكثر للشعب الروسي الذي منحني ثقته لتولي هذا المنصب».

وأصبح بوتين رئيساً مؤقتاً لروسيا بعد استقالة بوريس يلتسين في 1999، ويحكمها منذ ذلك التاريخ الذي يصادف ليلة رأس السنة، أي موعد توزيع «ديد موروز» هداياه.

وأضاف بوتين: «آمل في ألاّ يكتفي بإعطائنا الهدايا؛ بل أن يحقق مشاريع البلد وكل مواطن».

وسأله صحفي من مدينة فيليكي أوستيوغ التي يعيش فيها «سانتا كلوز» بحسب الأسطورة الروسية، عن رأيه في مواطن قدم شكوى ضد «ديد موروز»، متهماً إياه بالفشل في عدم تحقيق رغباته لمدة 23 عاماً، أجاب بوتين: «يمكنني أن أنصّب نفسي محامي ديد موروز، وأن أذكّر المشتكي بأن ديد موروز يلبي فقط رغبات الصبيان والبنات الذين كانوا طيبين. فليحلل المشتكي سلوكه».

ويتولى «ديد موروز» الملتحي والشديد الشبه ب«سانتا كلوز» توزيع الهدايا على الأطفال عشية رأس السنة الجديدة في أنحاء الاتحاد السوفييتي السابق، تساعده حفيدته سنيغوروتشكا أو «فتاة الثلج».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"