عادي

«الشارقة للتعليم» يختتم فعاليات معسكر المبتكرين ويكرم خمسين طالباً

بالتعاون مع مجمع البحوث والتكنولوجيا
19:29 مساء
قراءة دقيقتين
جانب من التكريم

الشارقة: «الخليج»

اختتم مجلس الشارقة للتعليم، فعاليات معسكر المبتكرين الذي نظمه بالتعاون مع «مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار»، بهدف استكشاف مهارات الطلبة وتطويرها في العمليات التصميمية والابتكارية.

ونجح المجلس في تنظيم المعسكر بعد مشاركة خمسين طالباً تلقوا سلسلة من الورش خلال انعقاد المعسكر، في إطار خطط وأهداف إدارة الرعاية والأنشطة في المجلس، لتحقيق أعلى استفادة ممكنه، وتعزيز الشراكة مع إحدى الجهات المعنية بالابتكار في الشارقة وهي المجمع الذي استضاف المعسكر في مقره.

وأتيح للمنتسبين من الطلبة استكشاف موضوعات جديدة وتعلم مهارات مستقبلية مبتكرة لتجربة المعدات العالية التقنية والورش المتخصصة بعمليات التصميم لتشكيل منتجات مبتكرة، وتطوير المهارات في مجالات عدة: كالطباعة الثلاثية، والقطع بالليزر والروبوتات، والتكنولوجيا الخضراء.

كما درّب المنتسبون على العمل في فرق باستخدام الإبداع في استكشاف وحل المشكلات التي يمكن أن تحدث فرقاً في العالم.

وتقام هذه الورش في مختبر الشارقة المفتوح للابتكار (SoiLAB ) وهو أول حاضنة للشركات الناشئة والأعمال الابتكارية في الشارقة، ليكون بيئة ملائمة للإبداع والابتكار، بتوفيره مساحة تسمح لمجتمع الممارسين بتبادل المواد وتعلم مهارات جديدة، والتركيز على إشراك المشاركين في محتوى التعلم، وهي وسيلة تسمح للمدارس والجامعات بأن تكون جزءاً من هذا المشروع.

اذ تهدف فكرة المختبر إلى تزويد الطلاب والباحثين والمبتكرين بأحدث التقنيات والآلات الحديثة والمبتكرة في مجالات واختصاصات عدة، وبكلفة رمزية، فضلاً عن استقطاب الشركات العالمية في تلك القطاعات في مكان موحد.

ويأتي هذا المشروع ترجمة لرؤية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتوفير بيئة ملائمة للإبداع والابتكار، بإيجاد مجمع جاذب ومستدام، ودعم وتشجيع وتطوير منظومة الابتكار للارتقاء بمكانة الدولة وجهة عالمية في مجالات البحوث والتكنولوجيا.

وأكد الدكتور سعيد مصبح الكعبي، رئيس مجلس الشارقة للتعليم، أهمية المعسكر وجدواه لاستفادة الطلبة المشاركين بشكل لافت، كون المعسكر يتكامل مع أهداف المجلس في تعزيز قدرات الطلبة في مجالات الابتكار.

وأوضح أن المعسكر حقق أهدافه ونتائجه المرجوة بالسماح للطلاب باستكشاف مهاراتهم في التصميم، لتشكيل منتجات مبتكرة.

فيما أكد حسين المحمودي، المدير التنفيذي للمجمع أن استقبال الطلبة وتعليمهم مجالات عدة، من أهداف المجمع الذي وضع خبراته في هذا المجال وصاغها بما بتناسب مع أعمار الطلبة المشاركين وقدراتهم، لتعزيز استفادتهم من هذا المعسكر.

كما وجه الدعوة لأولياء الأمور، للمبادرة في تسجيل أبنائهم في هذه المعسكرات التقنية ليتسنى لهم الاطلاع على مهن المستقبل، عبر ما يقدمه المختبر من تقنيات صناعية متطورة تمثل مفردات الثورة الصناعية الرابعة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"