عادي

سيطرة إماراتية على الدراجات في مهرجان ليوا

21:58 مساء
قراءة دقيقتين
جانب من المنافسات
6
  • عبد الله بطي: وصلنا إلى جمهور كبير بتنوع الفعاليات

تواصلت تحديات مهرجان ليوا الدولي تل مرعب 2022، عبر الفعاليات والتحديات الرياضية المستمرة التي تقام في أجواء منطقة الظفرة ومرعب بالتحديد وذلك مع ختام تحدي حلبة الدراجات«يو تي في».

وكانت المنافسة والتي أقيمت على فئتين قد شهدت سيطرة إماراتية على المراكز الأولى، حيث حقق المركز الأول في فئة توربو محمد قلزار، وحل ثانياً محمد سعيد، وثالثاً مطر الهاملي، وفي فئة بدون توربو حل في المركز الأول محمد الكندي وثاني محمد قلزار وثالثاً مطر جمعة.

وتستمر تحديات مرعب الأربعاء الذي يعد الرابع عشر مع فعاليات «البيرن آوت»، إحدى الفعاليات الاستعراضية للسيارات والتي من المخصص أن تقام في حلبة مرعب، وينتظر عشاق ومشاركو المنافسات انطلاق التحدي الأقوى في تل مرعب وهو صعود التل، كي يكون سباق صعود التل هو ختام المنافسات المثيرة لمهرجان ليوا الدولي في نسخته لهذا العام.

من جهته أكد عبد الله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، ما شهدته منافسات المهرجان في الأيام الماضي من نجاح كبير وإقبال من الجمهور ليس من قاطني منطقة الظفرة فقط وإنما من مختلف أنحاء الإمارات والمنطقة أيضاً، خاصة مع تنوع الفعاليات والبطولات القوية التي تقام من خلال المنافسات في تل مرعب وقال: قدمنا مهرجاناً متكاملاً للمنطقة في هذه الفترة واستطعنا الوصول إلى شريحة كبيرة جداً من الجمهور والمشاركين في شتى الفعاليات.

وأكد عبدالله بطي القبيسي أن فعاليات المهرجان قد ساهمت في تشجيع الشباب والمتسابقين على التسجيل والبروز، من خلال المنافسات الخاصة بالسيارات بأنواعها المختلفة والدراجات أيضاً، وقال: زيادة نسبة المشاركين في مثل هذه السباقات أحد أهدافنا أيضاً والتفاعل أكثر من التحديات البرية ولكن في أجواء قانونية من ناحية تطبيق كافة الإجراءات والقوانين واللوائح.

وشدد عبدالله بطي القبيسي على أن اللجنة المنظمة قد أولت اهتماماً كبيراً بتطبيق الإجراءات الاحترازية وتطبيق بروتوكول الصحة والسلامة في مواجهة انتشار جائحة كوفيد 19، خاصة مع التأكد من تلك الوسائل المختلفة التي قامت اللجنة بتطبيقها في شتى مناطق المهرجان.

وتابع: نتوقع أن نشهد نسبة مشاركة وحضورٍ عالٍ جداً في آخر يومين من المهرجان ومستعدون لذلك عبر الفرق واللجان المختلفة، وتمنى السلامة لكل المشاركين من خلال منافسات آخر يومين في المهرجان، مؤكداً جاهزية النادي وكوادره التنظيمية لكل الظروف المتوقعة في المنافسات الخاصة بصعود السيارات للتل.

وعبر عبدالله بطي القبيسي عن الرضا لما شهده «ليوا ووك» من إقبال وتفاعل من الجمهور طوال أيام المهرجان بالإضافة إلى الإقبال على أكثر من 75 مطعماً وكشك انتشرت في منطقة مرعب وقدمت الخدمات المتنوعة للجمهور.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"