عادي

قرصنة تستهدف ثاني أكبر مجموعة إعلامية نرويجية

23:28 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أوسلو - أ ف ب

أكدت ثاني أكبر مجموعة إعلامية في النرويج، الأربعاء، تعرضها لهجوم إلكتروني ببرنامج «فدية» سيؤدي إلى توقف نشر بعض صحفها المحلية المطبوعة في المستقبل المنظور.

وقالت «أميديا» إن القراصنة يطالبون بفدية لفك تشفير الخوادم المتضررة من الهجوم الذي استهدف الشركة، ليل الاثنين الثلاثاء.

من جانبه، قال مدير تكنولوجيا المعلومات في المجموعة بال نيدريجوتن، إن استعادة الخوادم تتطلب «عملاً مضنياً» سيستغرق «وقتاً طويلاً». وأضاف في تصريح إذاعي: «إنه هجوم ببرنامج فدية كلاسيكي، اخترق القراصنة أجزاء من خوادمنا وشفروا بياناتنا وتركوا معلومات تواصل معهم». وأوضح أن الشركة «لن تدخل في حوار» لدفع الفدية.

ويمنع الهجوم «أميديا» من نشر النسخ المطبوعة لبعض صحفها المحلية، لكنه لن يؤثر في مواقعها على الإنترنت.

وأوضحت الشركة أنها ستكون قادرة على طباعة نحو 20 من أصل 100 صحيفة، الخميس، بينما تواصل العمل على استعادة خوادمها المخترقة. وتمتلك «أميديا» أيضاً مطابع في روسيا، لكنها لم تلاحظ أي اضطراب في أعمالها هناك.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"