عادي

الاتحاد الأوروبي يطالب بمعاقبة النظام الحاكم في ميانمار

17:43 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أقارب إحدى ضحايا المجزرة خلال مراسم التأبين
بروكسل - أ ف ب
دعا الاتحاد الأوروبي، الخميس، إلى فرض حظر دولي على شحنات الأسلحة إلى المجموعة العسكرية في ميانمار، وإلى تشديد العقوبات الأوروبية في أعقاب مجزرة راح ضحيتها أكثر من 30 شخصاً الأسبوع الماضي.
ووقعت المجزرة في ولاية كاياه الشرقية التي تشهد معارك بين المتمردين المؤيدين للديموقراطية وقوات الجيش الذي تولى الحكم بعد الإطاحة بالحكومة المنتخبة ديموقراطياً في فبراير الماضي.
وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: إن «أعمال العنف المروعة التي ارتكبها النظام العسكري» بحق مدنيين وعمال إنسانيين تؤكد «الضرورة الملحة» لمحاسبة المجموعة العسكرية.
وأضاف بوريل في بيان أنه «في ضوء تصاعد العنف في ميانمار، المطلوب المزيد من الخطوات الدولية الوقائية، ومنها حظر الأسلحة».
وأكد أن «الاتحاد الأوروبي على استعداد لفرض مزيد من العقوبات على النظام العسكري».
وكانت الولايات المتحدة قد دعت الثلاثاء إلى فرض حظر دولي على شحنات الأسلحة إلى ميانمار.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"