عادي

الجيش المالي يعلن مقتل أربعة جنود في هجوم غربي البلاد

19:51 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الجيش في مالي يتعرض لهجمات مستمرة

باماكو - أ ف ب

قتل 4 جنود من الجيش المالي، وأصيب أكثر من 10 آخرين، في هجوم غربي البلاد، حيث تتمركز جماعات متطرفة، وفق حصيلة أولية أوردتها القوات المسلحة المالية.

وأعلن الجيش المالي في بيان تعرض وحدة «فاما» في منطقة «نارا» لهجوم مركّب شمل تفجير عبوات ناسفة واستخدام أسلحة ثقيلة.

ولم يحدد البيان هوية منفذي الهجوم، مشيراً إلى أن الحصيلة الأولية بلغت «أربعة قتلى وعشرة مصابين بجروح خطيرة».

ويتعرض الجيش المالي بانتظام لهجمات في هذه المنطقة.

ففي نوفمبر/ تشرين الثاني، قتل أربعة جنود، وجرح 14 آخرون، في هجوم نسبه الجيش إلى متطرفين في مركز «غيريه» في منطقة «نارا».

كما أفاد الجيش بأن لواء «نينا» الإقليمي في منطقة «سيكاسو» جنوبي البلاد تعرض للهجوم، مساء الأربعاء، لكن «لم يتم تسجيل أي خسائر في صفوف المدنيين أو العسكريين».

وأعلن الجيش في تغريدة «إن قذائف استهدفت معسكر هومبوري» في منطقة «موبتي»، مساء الأربعاء، مشيراً إلى «عدم وقوع أضرار».

وتشهد مالي موجة من أعمال العنف متعددة الأوجه خلفت آلاف الضحايا، معظمهم مدنيون، منذ اندلاع تمرد قاده انفصاليون ومتطرفون في شمالي البلاد في 2012، رغم تدخل قوات تابعة للأمم المتحدة وقوات فرنسية وأخرى من دول إفريقية.

وتفاقم العنف بسبب نزاعات محلية وأعمال نهب في وسط البلاد، حيث تُرتَكب أغلبية الاعتداءات في حقّ مدنيين، حسب الأمم المتحدة، واتّسع نطاق أعمال العنف هذه إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"