عادي

«داو جونز» و«إس اند بي» يغلقان عند مستويات قياسية 

01:30 صباحا
قراءة دقيقتين
وول ستريت

أغلق المؤشران داو جونز وستاندرد اند بورز في بورصة وول ستريت عند أعلى مستوياتهما على الإطلاق، الأربعاء بدعم من مكاسب لأسهم شركات التجزئة، بينما تجاهل المستثمرون المخاوف حيال انتشار المتحور أوميكرون.
وواصل داو جونز الصعود لسادس جلسة على التوالي، وهي أطول سلسلة مكاسب منذ أن سجل موجة صعود لسبع جلسات متتالية في الفترة من الخامس إلى الخامس عشر من مارس آذار هذا العام.
وارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 6.59 نقطة، أو 0.14 بالمئة، لينهي الجلسة عند 4792.94 نقطة في حين تراجع المؤشر ناسداك المجمع 16.15 نقطة، أو 0.10 بالمئة ليغلق عند 15765.57 نقطة.
وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي مرتفعا 90.95 نقطة، أو 0.25 بالمئة، إلى 36491.04 نقطة.
وكان ستاندرد اند بورز قد أغلق على انخفاض طفيف يوم الثلاثاء، في جلسة التداول الأقل نشاطا في 2021، مرتدا عن سلسلة مكاسب استمرت أربع جلسات.
وبينما يوشك عام 2021 على الانتهاء، تتجه المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية لتسجيل ثالث عام على التوالي من المكاسب القوية بدعم من تحفيز مالي ونقدي تاريخي. ويتطلع ستاندرد اند بورز لتسجيل أقوي أداء له على مدار ثلاث سنوات منذ عام 1999.
وسيتحول التركيز العام القادم إلى مسار مجلس الاحتياطي الاتحادي لزيادات أسعار الفائدة وسط قفزة في الأسعار ناتجة عن اختناقات سلاسل التوريد وتعاف اقتصادي قوي.

تراجع بورصات الأوروبية 

وأغلقت سوق الأسهم الأوروبية على انخفاض، الأربعاء وسط حذر بين المستثمرين حيال إصابات قياسية بفيروس كورونا وخسائر في قطاعات التكنولوجيا والرعاية الصحية والسفر وسط تعاملات ضعيفة قبيل عطلة نهاية العام.
وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.1 بالمئة مع هبوط أسهم شركات التكنولوجيا 1.1 بالمئة. وجاءت أسهم شركات الرعاية الصحية أيضا بين أكبر الخاسرين.
وسجلت معظم البورصات في أوروبا انخفاضات. وتراجع المؤشر داكس الألماني والمؤشر كاك 40 الفرنسي والمؤشر إيبيكس الإسباني ما بين 0.7% و0.2%. لكن المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني كان الصاعد الوحيد إذ أغلق مرتفعا 0.6 بالمئة بدعم من ارتفاع أسعار النفط وبينما استبعد المتعاملون إغلاقا عاما في البلاد قبل نهاية العام.
وسجلت الإصابات بكوفيد-19 حول العالم مستوى قياسيا مرتفعا على مدار الأيام السبعة الماضية، حسبما أظهرت بيانات من رويترز، الأربعاء، مع خروج المتحور أوميكرون عن السيطرة.
 

(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"