عادي

«نيكاي» يسجل أفضل إغلاق في نهاية العام منذ فقاعة الثمانينات

12:25 مساء
قراءة دقيقتين
سجل المؤشر «نيكاي» الياباني الخميس، أعلى مستوى إغلاق في نهاية العام منذ فقاعة الثمانينات، وإن كان مُني بخسائر محدودة في تعاملات ضعيفة قبل عطلة تستمر أربعة أيام.
وفقد المؤشر «نيكاي» القياسي 0.40 في المئة مسجلاً 28791.71 نقطة عند الإقفال، مع تسجيل حوالي 12 سهماً انخفاضاً مقابل كل سهم مرتفع.
وهبط المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.33 في المئة مسجلاً 1992.33 نقطة، لكن هذا كان أيضاً أفضل مستوى إغلاق في آخر السنة منذ 1989، وذلك بعدما ارتفع 10.4 في المئة هذا العام.
وخلال العام، زاد «نيكاي» 4.9 في المئة مدعوماً بحوافز نقدية ومالية وآمال بانتعاش اقتصادي بعد الجائحة، وهو ما رفع الأسهم لمستويات قياسية على مستوى العالم هذا العام.
وقال ماساهيرو إيتشيكاوا، كبير محللي السوق في سوميتومو ميتسوي دي.إس لإدارة الأصول: «كواليس الأسهم تبدو جيدة العام المقبل»، وتوقع أن يتجاوز نيكاي 30 ألفاً نقطة بنهاية مارس/ آذار. مضيفاً: لا يبدو أن «أوميكرون» سيُحدث صدمة كبيرة للأسواق، ولا يبدو أن المستثمرين قلقون من إمكانية إقدام مجلس الاحتياطي على رفع الفائدة مرتين أو ثلاثاً في العام القادم.
غير أن كل قطاع على المؤشر"نيكاي" انخفض الخميس. وكان أكبر خاسر سهم فاست ريتيلينج التي تدير متاجر يونيكلو، بعدما تراجع 0.55 في المئة. وهبط سهم نينتندو 2.03 في المئة وسهم كيكومان لإنتاج الصلصة 2.13 في المئة. وسجل سهم سوفت بنك جروب أكبر مكاسب من حيث النقاط الخميس بعدما زاد 1.46 في المئة. وكانت أكبر زيادة من حيث النسبة المئوية من نصيب زد القابضة، المعروفة سابقاً باسم ياهو جابان، التي ارتفع سهمها 3.33 في المئة. (رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"