عادي

رئيس جورجيا الأسبق ساكاشفيلي يغادر المستشفى إلى السجن

00:02 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
3907030

تبليسي - أ ف ب

أعادت السلطات الجورجية، الرئيس الأسبق، ميخائيل ساكاشفيلي، الخميس، إلى سجنه من المستشفى العسكري، حيث كان يعالج بعد إضراب عن الطعام، وفق ما ذكرت مصلحة السجون في البلاد.

وقالت مصلحة السجون، الخميس، إن «المعتقل ميخائيل ساكاشفيلي موجود في السجن رقم 12»، معلنة بذلك عودته إلى سجن روستافي الذي يبعد نحو 30 كيلومتراً عن العاصمة تبليسي.

وأكد نائب عن حزب «الحلم الجورجي» الحاكم ديفيد سيرجينكو، أن الحالة الصحية لساكاشفيلي، زعيم المعارضة الحالي، «مستقرة». وقال نيكا جفاراميا محامي الرئيس الأسبق، إنه «ضعيف وفي حالة ذهول».

وأوقف ساكاشفيلي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعيد عودته إلى جورجيا من منفاه في أوكرانيا. وكان أضرب عن الطعام لمدة 50 يوماً احتجاجاً على سجنه بتهمة استغلال السلطة.

وأنهى ساكاشفيلي المؤيد للغرب، والذي تولى رئاسة جورجيا بين عامي 2004 و2013، إضرابه عن الطعام، بعد نقله إلى مستشفى عسكري، إثر تدهور حالته الصحية.

وفاقم توقيف ساكاشفيلي الأزمة السياسية التي تشهدها جورجيا، والناجمة عن انتخابات برلمانية أجريت العام الماضي، طعنت المعارضة بنتائجها معتبرة أنها «مزورة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"