عادي

التضخم.. أكبر هاجس في «وول ستريت» خلال 2022

17:02 مساء
قراءة دقيقتين
وول ستريت

دبي: هشام مدخنة

عبّر 53% من 400 من كبار مسؤولي الاستثمار واستراتيجيين ومديري المحافظ ومساهمين استطلعت «سي إن بي سي» آراءهم عن مخاوفهم من أن التضخم سيكون أكبر هاجس لعام 2022، والعقبة الرئيسية أمام الأسواق مع عوائد ضعيفة ستشهدها الأسهم.
وقال ثلاثون في المئة منهم: إن رفع الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة في الوقت الخطأ هو الشاغل الأكبر، في حين عبر 17% منهم عن قلقهم من استمرار التأثير الاقتصادي السلبي للوباء.
ولأشهر، راقب المحترفون مجموعة متنوعة من بيانات التضخم أظهرت أعلى مستوياتها منذ عقود؛ حيث ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين، الذي يقيس كلفة مجموعة واسعة النطاق من السلع والخدمات، بنسبة 6.8% على أساس سنوي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، في أسرع معدل منذ يونيو/ حزيران 1982.
وأشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه سيتخذ خطوات سياسية صارمة، استجابة لارتفاع التضخم العام المقبل، بما في ذلك تسريع خفض مشترياته الشهرية من السندات، وتحقيق ثلاث زيادات في أسعار الفائدة.
وقال براد ماكميلان، كبير مسؤولي الاستثمار في شبكة الكومنولث المالية: «هناك رياح عكسية خطرة ومقلقة، فالتضخم عند أعلى مستوى منذ عقود، ويبدو أن مشاكل سلسلة التوريد غير قابلة للحل بعد. وفي حال استمرت هذه المشكلات، قد يتأثر الانتعاش».
في السياق، ارتفع مؤشر «إس أند بي» بأكثر من 27% هذا العام إلى مستوى قياسي جديد وسط قلق السوق من ارتفاع التضخم إلى الوباء المستمر مروراً بتراجع التحفيز النقدي. وبالنسبة لعام 2022، يعتقد المستثمرون أن المكاسب ستكون أقل بكثير.
ويتوقع نصف الذين استطلعت «سي إن بي سي» آراءهم أن يرتفع المؤشر بنسبة أقل من 10% في العام القادم. في المقابل يعتقد 18% منهم أن يحقق السوق مكاسب من خانتين، ويرى 10% خطاً ثابتاً لمسار الأسهم.

الخيار الأفضل

من بين فئات الأصول المختلفة، لا تزال الأسهم تمثل الحل الأمثل لأزمة المستثمرين؛ وذلك وفقاً لنتائج المسح؛ إذ قال توني ديسبيريتو، كبير مسؤولي الاستثمار في الأسهم النشطة الأساسية الأمريكية في «بلاك روك»: «في ظل استمرار القلق والتقلبات التي مصدرها التضخم، فإن الأسهم تُعد الخيار الأكثر إقناعاً بين فئات الأصول الرئيسية».
وفضّل 35% من المستجيبين الاستثمار في الأسهم المالية، و27% اتجهوا نحو الأسماء الدورية التي تستفيد من الانتعاش الاقتصادي، بينما أصبحت أسهم التكنولوجيا بشكل عام أقل تفضيلاً بين جمهور المستثمرين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"