عادي

«حتا وادي هب» لمحبّي المغامرات العائلية والمستكشفين

تحيط به جبال الحجر في شموخ
23:13 مساء
قراءة 4 دقائق
1
لعبة الفقاعات الهوائية
ألعاب مميزة
متعة قيادة الدراجات في المناطق الجبلية
حتا وادي هب

حتا: سومية سعد

تعد حتا بطبيعتها المتميزة واحدة من أكثر الوجهات التي ينشدها عشاق المغامرات والتجارب المشوقة في المنطقة، وفي مشهد طبيعي تحيط به جبال الحجر في شموخ، يطل «حتا وادي هب» وهو واحة غنّاء تزهو بعبق التاريخ، وجمال الطبيعة، ومحبي التخييم، والراغبين في قضاء أوقات ممتعة أثناء حصاد العسل. ويستقطب بشكل كبير الباحثين عن التشويق ومحبي الطبيعة والأسر ومحبي قضاء العطلات في وجهات استثنائية، لمحبّي المغامرات والمستكشفين في عطلات نهاية الأسبوع.

رحلات تخييم

ويشمل الوادي رحلات التخييم، والدراجات الجبلية والتجديف بالكاياك، فضلاً عن استكشاف التراث الغني، والتعرف أكثر إلى الثقافة الإماراتية الأصيلة من أشكال التنقل مع درّاجات السكوتر الجبيلة «روفرز»، وهي درّاجات إلكترونية رباعية العجلات للطرقات الوعرة، تتيح للضيوف التجول بين التضاريس الصخرية واستكشاف الجبال بطريقة سلسة وأكثر راحة، وتوفر درّاجات «روفرز» إحساساً بالتشويق للذين يفضلون خياراً آخر غير الدرّاجات الهوائية الجبلية. ومن ضمن الإضافات الأخرى عشاق «الدرّاجات الهوائية» و«الدرّاجات الهوائية الإلكترونية» ومحبو ركوب الدرّاجات الجبلية، التي صممت لمحبي مغامرات المسارات الجبلية. وتعمل هذه الدرّاجات على تشغيل الدفع التلقائي للأمام والتقليل من دفع الدواسة بدنياً، ما يسمح لعدد أكبر من الزوار باختلاف قدراتهم البدنية بتجربتها.

ويحتوي الوادي على مجموعة متنوعة من الأنشطة التي تناسب جميع عشاّق المغامرة على اختلاف أذواقهم، من التدريب على الدراجات وتسلق الجبال، والصعود إلى الجبال، والقفز على الترامبولين واكتشاف الحياة الهادئة الجميلة.

طبيعة خلابة

متعه لكل أفراد الأسرة في الوادي وتشمل أربعة مسارات مرمّزة بالألوان، مع مستويات صعوبة مخصصة لفئات متنوعة من المستكشفين، من المبتدئين حتى محترفي المشي والجري على الطرقات الوعرة. وبألوانها: الأخضر والأزرق والأحمر والأسود، متدرجة من الأسهل إلى الأصعب.

وتشكل المسارات الجديدة أطول مسارات المشي الجبلية في دولة الإمارات، للاستمتاع بالطبيعة الخلابة والمغامرات في الهواء الطلق والأماكن المفتوحة، بأسلوب مبتكر وفريد يميّزه عن أي تجربة محلية أُخرى.

ويعد وادي «حتا هب» من الوجهات الترفيهية المطوّرة من «مجموعة دبي القابضة»، التي تتيح للزوار قضاء أمتع الأوقات ضمن مرافق عصرية، حيث تتوافر منطقة لتناول الطعام تضم عربات طعام متنوعة للوجبات السريعة، ومجموعة من المطاعم المحلية، لتناول ألذ المأكولات العربية، كما تقدم الوجهة مجموعة من المرافق المخصصة للتخييم والمبيت.

وتتنوّع الأنشطة التي يقدمها، بما يلبي مختلف اهتمامات الزوار، وتتضمن «مضمار العقبات المطاطي»، وهو أكبر مضمار حواجز في المنطقة، يمتد على مسافة 1.5 كيلومتر. وصممت هذه التجربة الجديدة لتناسب كل من عشاق الترفيه والتحدي والرياضات البدنية، والأسر والأطفال الذين يمكنهم الاستمتاع بالتحدي والتشويق ذاته. كما يقدم «حتا وادي هب» لعشاق المغامرة جولات ملهمة ملأى بالتحدي في أحضان الطبيعة الجبلية.

انزلاق مزدوج

ويهوي الوادي بمحبي الإثارة كالانزلاق المزدوج بالحبال، التي تتألف من سلك انزلاق مزدوج بطول 350 متراً يبدأ من أعلى الجبل ويتجه مباشرة إلى مركز الأنشطة، وحتا دروب إن، التجربة الأولى من نوعها التي تجمع بين الانزلاق نحو الماء والطيران في الهواء ثم السقوط في حوض المياه المنعشة، والمدفع الذي صمم خصيصاً للوصول إلى سرعة إطلاق تقترب من 100 كم في الساعة لمحبي الإثارة والتشويق والباحثين عمّا هو أكثر من القفز بالحبال، ومسار الانزلاق «تيوب سلايدنج»، الذي يتيح للزوار الاستمتاع بتجربة رائعة على منحدر قوي بحيث يتدفق أدرينالين التشويق والمرح بداخلهم.

مسارات للمشي

تتوافر مسارات المشي الجبلية التي تمتد بطول إجمالي 32.6 كيلومتر، وتُعدّ من المغامرات الأكثر تميزاً في حتا، إذ تمنح الزوار فرصة فريدة للاستمتاع بجمال الجبال من قرب. وتبدأ هذه المسارات من «حتا وادي هب»، وتشمل أربعة مسارات بألوان مختلفة، مع مستويات صعوبة مخصصة لفئات متنوعة من المستكشفين، من المبتدئين وحتى محترفي المشي وخبيري الجري على الطرقات الوعرة، وبألوانها الأخضر والأزرق والأحمر والأسود، متدرّجة من الأسهل إلى الأصعب، تشكل المسارات الجديدة أطول مسارات المشي الجبلية في الدولة

مغامرة مع الأصدقاء

«حتّا وادي هب»، إحدى أشهر وجهات المغامرات الخارجية الصديقة للبيئية وتجربة لا تنسى مع الأصدقاء للتنافس الرياضي في كل المجالات، وحقيقة غامرة تتيح لهم الابتعاد عن صخب المدن وسط الجبال، مع تجهيز المرافق بالكامل لهذا الغرض، وتوفير التدريب اللازم للموظفين لتقديم المساعدة للضيوف في حالات الطوارئ.

ملاذ مثالي

للمهتمين بالعطلات في أحضان الطبيعة، لجميع أفراد الأسرة يمكن للزوار أيضاً الاستمتاع بمغامرة التخييم تحت النجوم في مركز الأنشطة الرئيسي «حتّا وادي هب»، بجدار تسلق على ارتفاع 10 أمتار يضم 5 حارات تسلق بصعوبات مختلفة لتناسب مختلف الأعمار، والمقلاع الذي يدفع الباحثين عن المتعة والتشويق لارتفاع يصل إلى 50 متراً، والتحليق المظلي الذي يتيح الفرصة للزوار بمشاهدة حتّا من منظور لم يسبق له مثيل.

لعبة الفقاعات الهوائية

تميز الوادي لعبة الفقاعات الهوائية التي يحبها الصغار والكبار، حيث يمكنهم ممارسة لعبة الفقاعة الهوائية التي تحمل شخصاً بداخلها، وتتدحرج به عبر مسارات مزدوجة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"