عادي

جوزيب بوريل يعتزم زيارة خط الجبهة في أوكرانيا

23:33 مساء
قراءة دقيقة واحدة

بروكسل - أ.ف.ب

أعلنت بروكسل، الاثنين، أن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل سيزور خطّ جبهة القتال ضد الانفصاليين في أوكرانيا هذا الأسبوع، لإظهار الدعم لكييف في ظل الحشد العسكري الروسي على حدودها.

وتصاعد التوتر في الأشهر الأخيرة مع تحذير الغرب من أن موسكو قد تخطط لغزو واسع لجارتها بعد حشدها نحو 100 ألف عسكري على الحدود.

ومن المقرر أن يعقد مسؤولون رفيعو المستوى من الولايات المتحدة وروسيا محادثات على مدى يومين في جنيف تبدأ الأحد المقبل، بشأن الأزمة بعد أن وجّه الكرملين مجموعة من المطالب لواشنطن وحلفائها.

وشدّد بوريل الذي سيلتقي بمسؤولين أوكرانيين في كييف خلال زيارته لها من الثلاثاء إلى الخميس، أن «أي نقاش حول الأمن الأوروبي يجب أن يتم بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي وبمشاركته». وسيزور بوريل «خط التّماس»؛ حيث يواجه الجيش الأوكراني انفصاليين مدعومين من روسيا.

وضمّت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014، وهي متهمة بإثارة نزاع انفصالي دموي في شرق البلاد أودى بحياة أكثر من 13 ألف شخص.

وتشدد موسكو على ضرورة أن يتخلى حلف شمال الأطلسي «الناتو» عن مخططات لتوسيع عضويته لتشمل أوكرانيا وأن يبعد قواته ومعداته عن الحدود الروسية. ورفض الغرب ما وصفه بمحاولة موسكو إملاء مستقبل حلفائه من خارج حلف «الناتو»، وهددها «بتكاليف باهظة» إذا شنت هجوماً جديداً على الأراضي الأوكرانية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"