عادي

الرئيس الليتواني: إطلاق اسم تايوان على المكتب التمثيلي لتايبيه كان «خطأً»

22:20 مساء
قراءة دقيقة واحدة

فيلنيوس- أ.ف.ب

اعتبر الرئيس الليتواني جيتاناس نوسيدا، الثلاثاء، أن قرار السماح لتايوان بفتح مكتب تمثيلي في فيلنيوس باستخدام الاسم الصريح للجزيرة «خطأ».

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، افتتحت تايبيه مكتب تمثيل في ليتوانيا تحت اسم تايوان، ما أثار غضب الصين. وقال نوسيدا لإذاعة «زينيو راديجاس» المحلية: أعتقد أن افتتاح المكتب التايواني لم يكن خطأ. بل اسمه الذي لم يتم تنسيقه معي. وأضاف أن اسم المكتب أصبح العامل الرئيسي الذي يضر بقوة الآن بعلاقاتنا مع الصين.

ورداً على ذلك، خفضت بكين علاقاتها الدبلوماسية مع ليتوانيا إلى مستوى «القائم بالأعمال». وتشكو الشركات الليتوانية التي تتعامل مع الصين من عقبات تجارية. ووصف مسؤولون في الدولة العضو بالاتحاد الأوروبي والواقعة في منطقة البلطيق هذه الإجراءات بأنها «عقوبات» غير معلنة.

وقال نوسيدا: بدأت الإجراءات غير التقليدية ضد ليتوانيا في الظهور. ولهذا السبب يجب أن نكون فاعلين للغاية، وأن نشير بوضوح شديد إلى الاتحاد الأوروبي أن هذا يعد هجوماً ضد إحدى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وترفض بكين أي استخدام رسمي لكلمة «تايوان» خشية إضفاء الشرعية الدولية على الجزيرة التي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها، وتعهدت باستعادتها ذات يوم. وتنوي ليتوانيا فتح مكتب تجاري في تايوان خلال الأشهر الأولى من عام 2022.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"