عادي

«تعاونية الاتحاد» تؤكد دمج أصحاب الهمم في وظائفها

بيئة العمل الجاذبة جعلتهم من أصحاب الخدمة الطويلة
19:48 مساء
قراءة دقيقتين

دبي:«الخليج»

أكدت «تعاونية الاتحاد» كبرى التعاونيات الاستهلاكية بالدولة، أنها هيأت بيئة عمل مناسبة للمواطنين من أصحاب الهمم، ممن يبذلون جهوداً للتغلب على تحديات الحياة، لاستقطابهم ودمجهم وتمكينهم من أداء عملهم على أكمل وجه.

لافتة إلى أنها وظفت في إداراتها وفروعها ومراكزها المنتشرة بجميع مناطق إمارة دبي، عدداً من أصحاب الهمم، حيث بات لديهم بصمات واضحة في العمل وأثر مميز باجتهادهم وإصرارهم على تأدية وظائفهم على أكمل وجه، بعد التدريب والتأهيل، بسبب ملاءمة بيئة العمل لأصحاب التحدي في التعاونية. مبينة بأن دمج المواطنين من أصحاب الهمم في وظائفها يعدّ أولوية في مسيرتها الاقتصادية الوطنية.

وأكد أحمد سالم الفلاسي مدير إدارة الموارد البشرية والتوطين في التعاونية، أن الإرادة تصنع المستحيل وتدفع الشخص لمواجهة التحديات إلى أن يصل إلى الهدف الذي يريده، إذ إن البحث عن فرصة وظيفية غير صعب، ولكنه قد يكون صعباً على أصحاب الهمم، ويعود ذلك لكل بيئة وطبيعة عمل موجودة أو وظيفة شاغرة. مشيراً إلى أن التعاونية استطاعت خلال السنوات الماضية خلق وظائف إدارية لأصحاب الهمم، معتمدة في ذلك على خطتها لتمكين أصحاب الهمم في مختلف المجالات تلبية لتوجيهات القيادة الرشيدة بالدولة بما يتناسب مع خطط الإمارات المستقبلية.

وتابع بأن بعض المواطنين من أصحاب الهمم التحقوا للعمل بالتعاونية منذ أكثر من 10 سنوات، بعد أن أطلقت قائمة خاصة بشروط البيئة المؤهلة لتشغيل أصحاب الهمم ووضعت الاستراتيجيات اللازمة لاستقطابهم ودمجهم بالوظائف الإدارية، حيث كانت حريصة في طرح وظائف لهم طوال الأعوام الماضية ووضعت خططاً مستقبلية لاستقطاب المزيد منهم خلال السنوات المقبلة بما يتناسب مع خطط الدولة لمئويتها لعام 2071 وبرنامج نافس الذي أطلقته القيادة الرشيدة بالدولة خلال شهر سبتمبر 2021.

وبين بأن المواطنين من أصحاب الهمم الذين التحقوا بالعمل في تعاونية الاتحاد بنوا قاعدة لأنفسهم لتمكين قدراتهم، إذ وفرت التعاونية الدورات التدريبية الكثيرة لتطوير مهاراتهم، حتى أصبحوا من المنتجين لتحقيق أهداف المؤسسة وترك بصمة إيجابية في المجتمع.

وبين بأن التعاونية اكتشفت بأن أصحاب الهمم الذين يعملون تحت مظلتها من محبي الرياضة والمشاركة في البطولات، حيث دعمتهم في المشاركة في البطولات المحلية والدولية عبر توفير التسهيلات اللازمة كافة، إذ نال منهم في هذه المسابقات ميداليات متنوعة «ذهبية وفضية وبرونزية»، وكانت جميعها دافع لإكمال مسيرتهم الاجتماعية والعملية وكسب محبة الناس لهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"