عادي

اكتشاف السبب المحتمل للإصابة بالزهايمر

20:52 مساء
قراءة دقيقة واحدة

حددت الدراسة المنشورة مؤخراً في مجلة «المكتبة العامة للعلوم- علم الأحياء» السبب المحتمل لحدوث مرض الزهايمر؛ وهو تسرب جزيئات محملة بالدهون من الدم إلى الدماغ تنقل بروتينات سامة.

أظهر البحث أن رواسب البروتين السامة هذه التي تتجمع في أدمغة الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر تتسرب على الأرجح إلى الدماغ من جزيئات تحمل الدهون في الدم تسمى البروتينات الدهنية. يُعد هذا المسار من الدم إلى الدماغ مهماً لأنه في حالة التمكن من معالجة مستويات البروتين الدهني أميلويد في الدم ومنع تسربه إلى الدماغ فإن هذا يفتح المجال أمام علاجات جديدة محتملة لمنع مرض الزهايمر وإبطاء فقدان الذاكرة.

بناءً على الأبحاث السابقة الحاصلة على جوائز والتي أظهرت أن بيتا أميلويد مصنوع خارج الدماغ باستخدام البروتينات الدهنية، بحث العلماء في الدراسة الحالية في «مسار الدم إلى الدماغ» عن طريق الهندسة الوراثية لنماذج الفئران لإنتاج كبد بشرية تحتوي على بروتين أميلويد فقط يصنع البروتينات الدهنية.

تبين من التجربة أن نماذج الفئران التي تنتج البروتين الدهني أميلويد في الكبد تعاني التهاباً في الدماغ وسرعة موت خلاياه، وفقدان الذاكرة؛ وأن وفرة رواسب البروتين السامة في الدم يمكن معالجتها من خلال النظام الغذائي للشخص وبعض الأدوية التي يمكن أن تستهدف على وجه التحديد البروتين الدهني أميلويد وبالتالي تقليل أو إبطاء تطور مرض الزهايمر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2s49usmx