عادي

«ريمونتادا»يوفنتوس حديث إيطاليا

14:06 مساء
قراءة دقيقتين
أحرز يوفنتوس ثلاثة أهداف في غضون سبع دقائق من الشوط الثاني لينتفض ويفوز 4-3 على مضيفه روما في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بالاستاد الأولمبي الأحد، وسيدين بالفضل لحارسه فويتشيخ شتينسني الذي أنقذ ركلة جزاء قرب النهاية بعد طرد زميله المدافع ماتياس دي ليخت.
ومنح تامي أبراهام التقدم لفريق المدرب جوزيه مورينيو قبل أن يدرك باولو ديبالا التعادل ليوفنتوس في الشوط الأول.
لكن صاحب الأرض تقدم 3-1 بفضل هدفي هنريخ مخيتاريان ولورينتسو بليجريني في بداية الشوط الثاني.
وأدرك يوفنتوس التعادل بثنائية مانويل لوكاتيلي وديان كولوسيفسكي في غضون دقيقتين قبل أن يمنحه ماتيا دي شيليو التقدم 4-3 في الدقيقة 77.
وقال دي شيليو:نحن سعداء بالفوز المهم خاصة بالطريقة التي جاء بها،بدأنا الشوط الثاني بشكل سيء للغاية، لكن شخصيتنا ظهرت في الوقت الحرج. لكننا بحاجة لإظهار ذلك منذ البداية.
وحصل روما على ركلة جزاء فيما طُرد دي ليخت لحصوله على الإنذار الثاني بداعي لمسة يد قبل تسع دقائق من النهاية.
ونجح شتينسني حارس روما السابق في إنقاذ ركلة الجزاء التي سددها بليجريني.
ورفع يوفنتوس رصيده إلى 38 نقطة في المركز الخامس متقدما بست نقاط على روما ثامن الترتيب.
وقال مورينيو مدرب روما:كنا مسيطرين تماماً لمدة 70 دقيقة. الفريق قدم أداء رائعاً وسيطر على المباراة،أردنا الضغط من الأمام وأخذ زمام السيطرة. الوضع كان جيداً لمدة 70 دقيقة ثم تحول إلى انهيار نفسي.
وفي بداية سريعة أحرز أبراهام هدفه الرابع في أربع مباريات بعد ركلة ركنية،وسدد ديبالا كرة رائعة ليدرك التعادل قبل أن يخرج زميله فيدريكو كييزا للإصابة.
وبدا أن روما حسم المباراة عندما سدد مخيتاريان كرة غيرت اتجاهها ومرت من فوق شتينسني إلى داخل الشباك ثم سدد بليجريني ركلة حرة رائعة في الزاوية العليا في غضون ثماني دقائق بعد الاستراحة.
وعانى يوفنتوس هجومياً هذا الموسم وأحرز 28 هدفا في 20 مباراة قبل مواجهة الأحد لكنه انتفض بشكل مذهل في سبع دقائق.
وقلص لوكاتيلي الفارق قبل أن يدرك زميله كولوسيفسكي التعادل بعد متابعة كرة مرتدة واحتسب الحكم الهدف بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد إذ أن المساعد ألغاه في البداية بداعي التسلل.
واستغل دي شيليو إبعاد كريس سمولينج الكرة بشكل سيء ليمنح يوفنتوس التقدم 4-3.
وتدخل حكم الفيديو لاحتساب ركلة جزاء لروما بعد اصطدام تسديدة أبراهام بذراع دي ليخت ليحصل على الإنذار الثاني،وسدد بليجريني قائد روما كرة منخفضة أنقذها شتينسني.
وحسب شبكة «أوبتا» للإحصاءات، فإن هذ المرة هي الأولى منذ 4 سنوات، التي يكون فيها يوفنتوس متأخراً بفارق هدفين ويعود ويفوز بالمباراة.
وكانت المرة الأخيرة أمام جنوى، وتحديداً في أغسطس 2017، عندما تقدم الأول بهدفين دون رد، قبل أن يرد يوفنتوس برباعية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"