عادي

من هم جمهـور قصيدة النـثر ؟

21:38 مساء
قراءة دقيقة واحدة
5

في زمن باتت فيه مقولات أطلقها البعض رائجة في الساحة الثقافية، مثل أننا نعيش مرحلة صعود الرواية وتراجع الشعر، لابد من السؤال الذي تفرضه هذه المقولات، هنا مثلاً لا يمكن للمتابع إلا أن يسأل: وماذا عن جمهور قصيدة النثر؟، أين موقعهم في خريطة جمهور الشعرعموماً، العمودي والتفعيلة، وأيضا كيف يمكن النظر إليهم في ظل مقولات أخرى تذهب إلى ضعف الإقبال على المسرح وضعف معدلات القراءة..الخ. إن سؤال الجمهور في الثقافة العربية حرج نظراً لغياب دراسات مخصصة لذلك، ومن الصعب التعرف إليهم في عصر التكنولوجيا فائقة الحداثة ومواقع التواصل، والإشكالية في حالة قصيدة النثر مركبة، نظراً لافتقادها سمة المنبرية، والمفارقة أنه لا يمكن الحكم ببساطة إذا كان جمهور هذه القصيدة في تراجع أو تزايد، حيث يبدو أن نتيجة كهذه تتطلب التعرف إلى ملامح الجمهور أولاً، ويبدو أن التغيرات الاجتماعية المتلاحقة التي نعيشها باتت تطالبنا بمحاولة الاقتراب من جمهور الثقافة ككل لمعرفة سماتهم وتوجهاتهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"