عادي

إنتر ميلان«سوبر إيطاليا» بهدف قاتل

11:22 صباحا
قراءة دقيقتين
أحرز إنتر لقب النسخة 34 من الكأس السوبر الإيطالية في كرة القدم للمرة السادسة في تاريخه، بفوزه على غريمه يوفنتوس 2-1 بشق النفس في اللحظات الأخيرة من التمديد، الأربعاء على ملعب «جوزيبي مياتسا» في ميلانو.
وتقدّم يوفنتوس، بطل الكأس، عبر الأمريكي ويستون ماكيني (25)، قبل أن يعادل إنتر، بطل الدوري، عن طريق الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس (35 من ركلة جزاء) ثم يهديه البديل التشيلي أليكسيس سانشيز هدف الفوز في الرمق الأخير (120+1).
وبسعة 50% من الملعب بسبب بروتوكول فيروس كورونا، أحرز إنتر اللقب في أول كأس سوبر يخوضها منذ العام 2011.
ولا يزال يوفنتوس يحمل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة برصيد تسعة القاب، فيما خاضها إنتر ميلان للمرة العاشرة رافعاً رصيدها إلى ستة ألقاب بعد الخامس في 2010، بفارق لقب خلف جاره ميلان، ثاني أفضل المتوجين في المسابقة.
وبدت كفة إنتر ميلان راجحة بالنظر إلى نتائجه اللافتة في الآونة الأخيرة، حيث يتصدر الدوري برصيد 49 نقطة من 20 مباراة بفارق 11 نقطة أمام يوفنتوس السادس مع 21 مباراة، ليسير بخطى واثقة نحو الاحتفاظ بلقب «سيري أ» ورفع عدد ألقابه إلى عشرين.
وأخفق يوفنتوس بالدفاع عن لقبه في السوبر الذي توج به العام الماضي على حساب نابولي، علماً أنه خاضه للمرة العاشرة توالياً والسابعة عشرة في تاريخه.
وكانت المرة الثانية عشرة التي تقام فيها مباراة الكأس السوبر في ميلانو، حيث اختارتها رابطة الدوري بدلاً من المملكة العربية السعودية التي استضافتها في نسختي 2018 و2019 وذلك بسبب فيروس «كوفيد-19».
وبسبب الوباء أيضاً، كان الناديان يتطلعان إلى تأجيل موعد المباراة وسط الأعداد المتزايدة من اللاعبين المصابين بـ«كوفيد-19» في صفوفهما، لكن الرابطة رفضت طلبهما وقررت الأحد الماضي إقامتها في موعدها المحدد الأربعاء مع تخفيض سعة الملعب إلى 50%.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"