عادي

مؤتمر الإمارات للأنف والأذن والحنجرة يناقش المستجدات

افتتحه الرند وأعلن استضافة دبي المؤتمر العالمي العام المقبل
00:37 صباحا
قراءة دقيقتين

دبي: إيمان عبدالله آل علي
أعلن الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد للصحة العامة رئيس شعبة الإمارات للأنف والأذن والحنجرة استضافة دبي للمؤتمر العالمي للأنف والأذن والحنجرة العام المقبل 2023 بعد أن كان مقرراً في كندا، ما يعد إنجازاً جديداً يضاف لسجل الدولة الحافل بالإنجازات.

جاء ذلك لدى افتتاحه، أمس الأربعاء، المؤتمر الحادي عشر للرابطة العربية لأمراض الأنف والأذن والحنجرة والسمعيات واضطرابات التواصل، ومؤتمر الإمارات الثاني عشر للأنف والأذن والحنجرة والسمعيات واضطرابات البلع والتواصل، إضافة إلى معرض مصاحب يضم أحدث ما توصل إليه العالم في مجال السمعيات، حيث يتم لأول مرة عرض سماعة صغيرة ودقيقة جداً في التقاط الصوت مبرمجة إلكترونياً، لا ترى بالعين المجردة، إضافة إلى أحدث ما تم التوصل إليه في أجهزة الملاحة الجراحية والمنظار الخاصة في علاج الجيوب الأنفية.

العالم يثق بدبي

وأوضح الدكتور حسين أن استضافة دبي للمؤتمر العالمي عام 2023 يأتي تقديراً للمجهودات الكبيرة التي بذلتها الدولة في التعامل مع جائحة كورونا، وثقة العالم بتعافيها الكامل، في وقت ما زالت فيه بعض الدول تعاني الإغلاقات بسبب ارتفاع نسب الإصابة ب«أوميكرون».

حضر الافتتاح عوض صغير الكتبي مدير عام هيئة الصحة دبي، والدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، والدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، والبروفيسور بيرناد فريز رئيس الجمعية العالمية للأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق، والدكتور ميلان بروفانت سكرتير عام الجمعية العالمية للأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق، ورؤساء الجمعيات الخليجية والعربية، وأكثر من 2000 طبيب من مختلف دول العالم.

وأشار الدكتور حسين الرند إلى أن الحضور المتميز يؤكد مدى أهمية المؤتمر الذي نأمل أن يحقق أهدافه المرجوة من خلال الأوراق العلمية التي ستقدم خلال الجلسات، والتي ستغنيها مناقشتكم ومداولاتكم، وكذلك ورش العمل التي سبقت المؤتمر، وأنه لشرف عظيم وسرور بالغ أن ينظم المؤتمر بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة بدبي ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية.

وأكد أن دولة الإمارات حرصت منذ إنشائها على مواكبة التطور في جميع المجالات وتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين والمقيمين بفضل الدعم والرعاية المستمرة من القيادة الرشيدة.

وبيّن الدكتور حسين الرند أن المؤتمر سيناقش على مدى 3 أيام موضوعات مختلفة تغطي جميع الأمراض المتصلة بالأنف والأذن والحنجرة وجميع ما يتعلق بهذا المجال، سواء كان طبياً، أو تجميلياً، بما في ذلك أحدث ما توصل إليه العالم في هذا المجال.

تكريم

وبعد الكلمات الافتتاحية تم تكريم 25 شخصاً من أصحاب البحوث من جيل الشباب حديثي التخرج على أبحاثهم التي دعمها المؤتمر بتحمل تكاليف السفر والإقامة.

تعافي دبي ومكانتها العالمية

وقال البروفيسور بيرناد فريز، رئيس الرابطة العالمية لجمعيات الأنف والأذن والحنجرة إن المؤتمر العالمي القادم عام 2023 تقرر أن يقام في دولة الإمارات، وتحديداً في إمارة دبي، نظراً لمكانتها العالمية وتعافيها التام من جائحة «كوفيد-19».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"