عادي

ميقاتي: الإمارات تحسن العطاء وتزرع المحبة من دون مقابل

افتتح مركز الشيخ محمد بن زايد لمعالجة مرضى «كورونا»
00:00 صباحا
قراءة دقيقتين
نجيب ميقاتي

بيروت:«الخليج»

 

افتتح رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، صباح أمس الأربعاء، مركز الشيخ محمد بن زايد الإماراتي- اللبناني الاستشفائي لمعالجة مرضى «كورونا» عند واجهة بيروت البحرية، وجال على المركز الذي تبرعت به دولة الإمارات، يرافقه وزير الصحة فراس الأبيض، والوزير السابق الدكتور غطاس خوري والطاقم الطبي في المستشفى إلى جانب عدد كبير من الإعلاميين.
وألقى ميقاتي كلمة قال فيها: من هذا الموقع أنظر إلى الخارج وأرى معالم النكبة الكبيرة التي أصابت بيروت في 4 أب/ أغسطس 2020، وفي هذا المكان نفتتح مركز صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمعالجة أمراض «كورونا». 
وأضاف: الشكر الكبير لدولة الإمارات ولصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد شخصياً على هذا العطاء، وعلى اهتمامه الدائم بلبنان، ولبنان لا يمكن أن ينسى أن الإمارات تحسن العطاء، وتزرع المحبة من دون أي مقابل، الشكر الكبير لسموّه وطبعاً لا يمكن أن ننسى أن هذا المستشفى بالذات كان بمسعى حميد وطيب من دولة الرئيس سعد الحريري الذي أوجه له تحية من هذا المكان، وليته كان معنا، ولكن بإذن الله سيكون قريباً بيننا في بيروت. كما لابد أن أنوه بالجهد الكبير الذي يقوم به وزير الصحة فراس الأبيض باحتراف ومهنية كاملة من حيث عمله كطبيب وأدائه كوزير.
وتابع: من هذا المكان بالذات أدعو المواطنين للتقيد بالإرشادات الصحية التي تعطيها الحكومة، ونحن في كل اجتماعاتنا قررنا أن نكون واقعيين وأن نقف إلى جانب المواطن، وعلى المواطن أن يحسن المحافظة على سلامته وعلى سلامة من هم بجواره. وبإذن الله سينتهي هذا الوباء ويتحول هذا المستشفى لمعالجة الأمراض العادية، وربما يكون منطقة للحوار في لبنان.
وشكر الوزير الأبيض رئيس الحكومة على افتتاح المركز، وقال: لا بد من توجيه الشكر إلى الرئيس سعد الحريري لإقامة هذا المركز وإلى دولة الإمارات على ما قدمته للبنان سواء أكان في هذا المركز أو من خلال المساعدات السابقة.
وألقى النائب السابق غطاس خوري كلمة شكر فيها باسم شركة الاستثمارات والخدمات الطبية دولة الإمارات وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، الذي تبرع مشكوراً بهذا المركز الذي يحمل اسم سموّه.
كما شكر الرئيس سعد الحريري الذي سعى من أجل إقامة هذه المؤسسة، ووجه شكره لوزير الصحة فراس الأبيض، وشركة سوليدير التي تبرعت بأشغال قطعة الأرض، وشركة بيروت للتنمية الاجتماعية التي سهلت دخول المعدات عبر الهيئة العليا للإغاثة، وجمهورية مصر العربية التي تبرعت بمعدات ومواد طبية قيّمة والشركات التي نفذت المشروع.
وأضاف مع اجتياح أوميكرون للبلاد، فنحن تجاوبنا فوراً مع مسعى وزير الصحة لافتتاح المركز بالتعاون مع الصليب الأحمر، وبالاستعانة بخيرات مستشفى رفيق الحريري الجامعي.
شكر رئيس الحكومة السابق، سعد الحريري، في تصريح له عبر مواقع التواصل «دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعباً، ليس على التبرع بإنشاء مركز الشيخ محمد بن زايد الإماراتي - اللبناني الاستشفائي لمعالجة مرضى «كورونا» عند واجهة بيروت البحرية، فقط، بل على الوقوف الدائم إلى جانب لبنان وشعبه في كل الاستحقاقات والمحطات».

الصورة
نجيب ميقاتي يفتتح مركز محمد بن زايد الطبي في بيروت

 

الصورة
مركز محمد بن زايد الطبي في بيروت

 

الصورة
مركز  محمد بن زايد الطبي في بيروت

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"