عادي

8 أحداث فلكية مثيرة في 2022

منها القمر الأسود والخسوف وزخات الشهب
22:00 مساء
قراءة 3 دقائق
زخات الشهب
خسوف القمر

سكان الأرض على موعد مع سلسلة من الأحداث الفلكية في 2022، من عروض زخات الشهب الرائعة إلى الخسوف الكلي للقمر. وتشمل أهم الأحداث الفلكية للعام الجديد فرصاً لرؤية عطارد ومشاهدة زخات الشهب، من بين أحداث أخرى.

ويمكن لعشاق الفلك الاستمتاع بهذه الأحداث والظواهر التي ستزين سماء الليل خلال العام المقبل، من خلال تسجيل التواريخ الرئيسية لكل حدث والاستعداد للاستمتاع بمشاهدته في موعده المنتظر.

وفي ما يلي قائمة بتواريخ الأحداث الرئيسية والممتعة التي ستشهدها سنة 2022.

1 - القمر الجديد:

تصف عبارة القمر الجديد المرحلة القمرية التي تكون فيها الشمس والأرض على جانبي القمر. وفي علم الفلك، يمثل القمر الجديد المرحلة القمرية الأولى، عندما لا يمكن رؤية القمر في السماء.

وبالنسبة لمراقبي النجوم، يمكن أن توفر هذه المرحلة القمرية فرصة واضحة لمراقبة الأجسام الباهتة مثل المجرات والعناقيد النجمية. وذلك خلال:1 فبراير، و2 مارس، و1 إبريل، و30 إبريل، و30 مايو، و29 يونيو، و28 يوليو، و27 أغسطس، و25 سبتمبر، و25 أكتوبر، و23 نوفمبر، و23 ديسمبر.

2 - زخات الشهب:

حدث سماوي يُرى فيه عدد من النيازك تنشأ من نقطة واحدة في سماء الليل. وهذه الشهب ناتجة عن تيارات من الحطام الكوني تسمى النيازك تدخل الغلاف الجوي للأرض بسرعات عالية للغاية على مسارات متوازية. وسيكون عشاق الفلك على موعد مع هذا الحدث بحلول 3 و4 يناير، ثم تتوالى عروض زخات الشهب في الأشهر الموالية، ليكون ختامها في 21 و22 ديسمبر مع زخات شهب التوأميات.

3 - الخسوف الكلي للقمر:

يحدث الخسوف الكلي عندما تأتي الأرض بين الشمس والقمر، ما يمنع أشعة الشمس المباشرة من إضاءة القمر. وسيشهد سكان الأرض خلال سنة 2022 خسوفين كليين للقمر، أولهما في 16 مايو 2022، والثاني في 8 نوفمبر 2022.

4 - عطارد المرئي:

يكون عطارد مرئياً عندما يصبح الكوكب أكثر سطوعاً ويسهل رؤيته في سماء الليل نظراً لقربه من الأرض. وفي كثير من الأحيان، في هذا الوقت، يمكن رؤيته من دون تلسكوبات، حيث يصل كوكب عطارد إلى أقصى استطالة شرقية تبلغ 19.2 درجة من الشمس.

وهذا هو أفضل وقت لمشاهدة الكوكب حيث سيكون في أعلى موقع له فوق الأفق. ويمكن متابعة هذا الحدث في 4 فرص على امتداد العام المقبل، في المواعيد التالية: 7 يناير، 16 فبراير،6 يونيو، 31 ديسمبر.

5 - كسوف جزئي للشمس:

أثناء الكسوف يمر القمر بين الأرض والشمس، ما يمنع ضوء الشمس من الوصول إلى كوكبنا، وهذا ما يؤدي إلى ظاهرة الكسوف. وسيكون كسوف العام الجديد جزئياً، ما يعني أن القمر سيمر أمام جزء من الشمس بدلا من تغطيتها كلياً. وسيشهد العام الجديد حدثي كسوف جزئي، الأول بتاريخ 30 إبريل 2022، والثاني في 25 أكتوبر.

6 - تجمع ثلاثة كواكب:

رغم أن بداية العام الجديد ستكون هادئة من حيث الأحداث الفلكية، لكنها ستنطلق بتجمع ثلاثة كواكب في سماء الصباح الباكر في نهاية شهر مارس المقبل. وسيظهر كل من المريخ وزحل والزهرة قريبين للغاية قبل شروق الشمس خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر مارس. وسيكون الثلاثي قريباً جداً لدرجة أنها ستكون في نفس مجال الرؤية لبعض التلسكوبات والمناظير.

7 - القمر الأسود:

من المنتظر أن تشهد الأرض القمر الأسود الوحيد لعام 2022 في 30 إبريل القادم، والذي لن يكون بالإمكان رؤيته، حتى بمساعدة التلسكوبات. ويحدث القمر الأسود كل 32 شهراً تقريباً وفي بعض الأحيان يؤثر فقط في مناطق زمنية معينة.

ويشار إلى أن القمر الأسود لشهر إبريل هو نظير القمر الأزرق، ويستخدم لوصف القمر الجديد الثاني في الشهر. ولا يمكن ملاحظة الأقمار الجديدة، حيث إنه الوقت الذي يكون فيه الجانب المضيء من القمر متجهاً بعيداً عن الأرض.

8 - قمر عملاق:

يبدأ أول عرض من أصل ثلاثة للقمر العملاق في 14 يونيو المقبل. وتحدث الأقمار الفائقة أو العملاقة، عندما يكون هناك قمر مكتمل بالقرب من الحضيض، أو أقرب نقطة في مدار القمر إلى الأرض. والنتيجة هي اكتمال القمر يكون أكبر قليلاً وأكثر إشراقاً من غيره على مدار العام، على الرغم من صعوبة ملاحظة الفرق. وسيتبع قمر يونيو العملاق توهج القمر العملاق الثاني في 13 يوليو والثالث 12 أغسطس.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"