عادي

الجناح الأسترالي يستضيف أسبوع الأمم المتحدة للأهداف العالمية

14:00 مساء
قراءة دقيقتين
إكسبو دبي: «الخليج»
يشارك قادة الفكر وأصحاب الرأي الأستراليون في أسبوع الأهداف العالمية الذي يستضيفه الجناح الأسترالي في إكسبو 2020 دبي؛ وذلك في الفترة من 15 وحتى 22 يناير/كانون الثاني الجاري، بهدف دعم تصعيد الحراك العالمي من أجل تخفيف حجم الأضرار البيئية التي لحقت بكوكب الأرض. يخدم هذا الأسبوع التعهد المشترك الذي التزم به أكثر من 130 شريكاً يمثلون المجتمع المدني والشركات الاستثمارية والأوساط الأكاديمية والأمم المتحدة، والذي يعمل على تسريع خطوات تنفيذ أهداف التنمية المستدامة الـ 17، والتي تمثل طموحاً جماعياً من أجل توفير فرص متساوية وحياة كريمة للجميع.
يجتمع المسؤولون الحكوميون والنشطاء والأكاديميون كل عام لمناقشة التطور الذي تم إحرازه في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتقييم المستوى الذي وصلنا إليه، والآن يتم التركيز في أسبوع الأهداف العالمية على أفضل الممارسات في مجال الطاقة النظيفة، والتعليم النوعي، والمساواة بين الجنسين، ومشروع «الميل الأخير» في إدارة سلسلة التوريد وتخطيط النقل، وأسلوب العيش، وتنمية المشاريع، وقضايا المرأة، والحلول التحويلية للتعافي من التحديات العالمية.
تعد استضافة إكسبو لأسبوع الأهداف العالمية هذا العام أمراً مهماً للغاية؛ وذلك بسبب التداعيات السلبية لفيروس كوفيد-19؛ حيث لم تحقق المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية العالمية في مجال التقليل من عدم المساواة أي تقدم يُذكر على مستوى العالم خلال العالمين الماضين؛ لذلك تشارك أستراليا في هذا الحدث المرموق باستضافة 25 فعالية تدور حول سبل تنشيط الحراك العالمي، لتنفيذ أهداف الأمم المتحدة في مجال الاستدامة.
يستضيف الجناح الأسترالي في قاعة «المجلس العالمي» ضمن أسبوع الأهداف العالمية ندوة بعنوان «إدارة التغيير في العالم من أجل الدفع نحو عالم مستدام عام 2030»؛ وذلك يوم 16 يناير الجاري الساعة 4 مساء. يدير الندوة ديفيد كليويت مدير الشؤون العالمية في Fortescue Future Industries وهي شركة أسترالية عملاقة في مجال الطاقة الخضراء، وسوف يتطرق إلى موضوع كيفية إنتاج الهيدروجين الأخضر منعدم الانبعاثات الكربونية من مصادر متجددة 100%، وكيف يمكن لقطاعات التكنولوجيا الحديثة أن تتحول إلى هذا الأسلوب.
تشارك أيضاً ليان كيمب المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة EverLedger التي تستخدم تقنية البلوك تشين لتتبع مصادر الأصول عالية القيمة، في ندوة بعنوان «نشر الثورة الصناعية في كل مكان، الثورة الصناعية الرابعة من أجل الجميع» والتي تُقام في المجلس العالمي بقاعة تيرا يوم 18 يناير الجاري من الساعة 4 إلى 6 مساءً. تشغل كيمب عدداً من المناصب، فلقد كانت الرئيس السابق لشركة كوينزلاند، وهي الآن عضوة في عدد من مجالس الإدارات مثل المجلس الاستشاري لـ IBM Blockchain ومجلس إدارة التجارة العالمية ومجلس البلوك تشين التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي. تركز كيمب على كيفية استفادة الاقتصادات الناشئة من الثورة الصناعية الرابعة وكيف يمكن للتقنيات المبتكرة أن تعمل على تضييق أو توسيع التفاوت بين الاقتصادات العالمية.
أحرزت أستراليا تقدماً ملموساً في قضايا تغير المناخ وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في كل القطاعات بما فيها قطاع الأغذية والمشاريع الزراعية، والتعليم، والصناعات المتطورة، والموارد والطاقة، والرعاية الصحية، والبنية التحتية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/bdcscyfw