عادي

قتيلان وعشرة جرحى إثر حريق في مصفاة الأحمدي بالكويت

وزير النفط يوجه بتشكیل لجنة تحقیق فنية محایدة عالیة المستوى
21:40 مساء
قراءة دقيقتين

أسفر حريق في وحدة إسالة الغاز في أكبر مصفاة نفط في الكويت، أمس الجمعة، عن مقتل شخصين وإصابة عشرة آخرين، بينهم خمسة بجروح خطرة، وفق ما أعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية التي تشغل المصفاة.

وأعلنت الشركة عبر «تويتر» أن حريقًا اندلع «أثناء عمليات الصيانة لوحدة إسالة الغاز رقم 32 بمصفاة ميناء الأحمدي».

وأفادت عن « وفاة عاملين... من الجنسية الآسيوية»، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل عن أصل القتيلين أو ملابسات الحادثة.

وأوضحت الشركة الحكومية أنه تمّ تسجيل «10 إصابات وتم نقل 7 منها إلى مستشفى العدان لاستكمال العلاج، 5 منها إصابات بحروق شديدة».

وأضافت أن فرق الإطفاء «تمكنت من السيطرة الكاملة على الحريق».

وأكدت «عدم تأثر عمليات المصفاة وعمليات التصدير جراء الحريق» مشيرةً إلى أن «الوحدة المتضررة خارج الخدمة».

وأصدر وزیر النفط وزیر الكهرباء والماء والطاقة المتجددة محمد الفارس، أمس توجيهاته بتشكیل لجنة تحقیق فنية محایدة عالیة المستوى یكون أعضاؤها من ذوي الخبرة والاختصاص لدراسة وتقییم حادث حریق مصفاة الأحمدي وتحدید أسبابه.

وقال الفارس في تصریح صحفي إن اللجنة ستحدد ما اذا كان هناك أي تقصیر حصل من أي طرف ووضع الآلیات اللازمة لتفادي حدوث مثل هذا الأمر مستقبلاً وسترفع توصیاتها بشكل عاجل للوزیر ورئیس مجلس إدارة مؤسسة البترول لاتخاذ اللازم بناء على نتائج أعمال التحقیق.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول، أصيب عدد من العمال في حريق نشب بوحدة إزالة الكبريت بالمصفاة.

وميناء الأحمدي هو الميناء الرئيسي لتصدير الخام ومنتجات النفط والغاز في الكويت.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2p8wzjsv