عادي

التحالف يضغط جواً.. و«العمالقة» تتقدم براً في مأرب

340 قتيلاً حوثياً بغارات.. وحالات انهيار وفرار في الجبهات
17:16 مساء
قراءة دقيقتين
1
1

عدن «الخليج»: 

أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، السبت، أن الطرق القادمة من محافظتي مأرب والبيضاء إلى مديريات حريب وعين وبيحان وعسيلان، مناطق عمليات عسكرية، فيما أعلن تفاصيل ضربات جوية نفذها ضد مليشيات الحوثي في المحافظتين، فيما أعلنت ألوية العمالقة تحرير مواقع عدة في مديرية حريب، بينما أكدت مصادر يمنية أن الميليشيات الانقلابية شرعت في الفرار من بعض الجبهات.

وطلب المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي، من المواطنين اليمنيين والمسافرين عدم استخدام الطرق القادمة من محافظتي مأرب والبيضاء إلى مديريات حريب وعين وبيحان وعسيلان، والثلاث الأخيرة تقع غربي محافظة شبوة، ابتداء من الساعة الثالثة عصراً (1500) من مساء، امس السبت، 15 يناير/ كانون الثاني 2022، حتى إشعار آخر، باعتبارها مناطق عمليات تتم مراقبتها على مدار الساعة، وسيتم استهداف أي تحركات على هذه الطرق. كما طلبت قيادة القوات المشتركة للتحالف من المواطنين اليمنيين عدم التواجد بالقرب من هذه الطرق حفاظاً على سلامتهم.

واعلن التحالف في بيان سابق، امس السبت، إحباط محاولات للميليشيات متعمدة وممنهجة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية، محذراً من أن «أي محاولة عدائية للميليشيات ستترتب عليها استجابة فورية للتهديد». 

340 قتيلاً

وفي بيان منفصل، مساء أمس السبت، أعلن التحالف تنفيذ 27 عملية استهداف في محافظة البيضاء خلال 24 ساعة، موضحاً أن الاستهدافات دمرت 16 آلية عسكرية، وقضت على أكثر من 150 عنصراً إرهابياً. كما اعلن التحالف، في البيان نفسه، تنفيذ 33 عملية استهداف ضد المليشيات في مأرب خلال 24 ساعة، مؤكدا ن الاستهدافات دمرت 21 آلية عسكرية، وقضت على أكثر من 190 عنصراً إرهابياً. وأكد التحالف أن «أي محاولة عدائية للميليشيات الحوثية ستترتب عليها استجابة فورية للتهديد»، محذراً بشدة من استمرار محاولات استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

في غضون ذلك، حررت قوات «ألوية العمالقة» مناطق جديدة في مديرية حريب، بمحافظة مأرب، شمال شرق اليمن، وسط حالة من الانهيار في صفوف الميليشيات الحوثية.

وطبقاً للمركز الإعلامي للألوية، في بيان مساء أمس السبت، تمكنت قوات العمالقة من تحرير قرى (بني قيس، وآل موسى، وجرادة، والهجلة، وعكرمة آل بوطهيف، وآل العطير وآل موسى، وحلوة)، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد الحوثيين. وأوضح أن الميليشيات الحوثية تكبدت خسائر فادحة في العتاد والأرواح وسقط مئات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار. 

تقهقر حوثي

وأفادت مصادر عسكرية بأن ميليشيات الحوثي بدأت، أمس السبت، بالفرار من مناطق البلق والعكد في الجبهة الجنوبية في محافظة مأرب، بعد إطباق الحصار عليها من قبل الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية، إثر تقدم استراتيجي في الجبهة الجنوبية، أمس الأول الجمعة، حققه الجيش الوطني والمقاومة وقطع خطوط الإمداد.

واستعادت قوات الجيش الوطني، فجر أمس السبت، أجزاء واسعة من البلق الشرقي، بعد عملية عسكرية نوعية، حيث نفذت عملية التفاف ناجحة على الميليشيات الحوثية، وتمكنت من دحرها. وكان المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية اعلن أن قوات الجيش سيطرت على مناطق واسعة باتجاه عقبة ملعا، المطلة على مديرية حريب بمساحة تزيد على 10 كم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2p8mckdw